الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 20 °

إعلان

هل يفاوض لبنان أو يُرغم على المماطلة؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الحدود البحرية عند نقطة الناقورة.
الحدود البحرية عند نقطة الناقورة.
A+ A-
لو ان ملف ترسيم الحدود البحرية محض لبناني لما كانت الشكوك كبيرة ازاء الرغبة في الوصول الى نتيجة نظرا الى اعتبارات متعددة من بينها ان لبنان وكما قال أخيرا الموفد الاميركي السابق فرديريك هوف الذي عمل على ايجاد خط للتفاوض عليه بان لبنان اضاع وقتا كثيرا بين 2012 والوقت الراهن وربما كان لبنان بدأ استثمار نفطه في البحر الان. وخطورة اهدار هذه الفرصة ستكون قاضية للبنان على مستويات عدة قد تبدأ في احتمال ضرورة ان ينسى استغلال النفط والاستفادة منه ما يؤدي الى المزيد من الاهتراء والضغط الداخلي فيما انه على الصعيد الدولي ستكتمل تعرية لبنان كليا كبلد غير اهل لادارة شؤونه وموارده، وهو للاسف ما باتت عليه صورته راهنا،بالاضافة الى تقديم هدية ثمينة لاسرائيل من حيث اتاحة الفرصة امامها لاستغلال الموارد عند حدودها بغطاء خارجي مريح فيما ان الثروة الاقتصادية التي يمكن ان تساعد لبنان ماليا على المدى المتوسط قد لن تساوي لاحقا ثمن برميل من النفط. لكن يخشى ان يخضع ملف ترسيم الحدود لاعتبارات اقليمية تبدأ في شكل اساسي من ايران بحيث يعتقد ان اي تسهيل او عرقلة انما تتصل بحسابات ايران وربما سوريا ايضا في مسألة ابقاء اي شأن يتصل بلبنان محور مساومة مع الولايات المتحدة وربما مع سواها. اذ تبدي مصادر ديبلوماسية قلقها ازاء استسلام لبنان لهذا الاعتقاد وتحكمه بملف ترسيم الحدود على رغم انه توجه الى التفاوض على اسس...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم