السبت - 28 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

هل رأيتَ عينيَّ أنا التي أقتلُ الضحايا بعينيَّ؟ هل رأيتِ – إذًا - عينيَّ أنتِ التي سرقتِ لي عينيَّ؟

المصدر: النهار
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
"قالت له"، لوحة للفنّان الراحل أمين الباشا.
"قالت له"، لوحة للفنّان الراحل أمين الباشا.
A+ A-
 (حوار قد لا يكون افتراضيًّا) قلتُ لها: لا ينفعُ أنْ نباشرَ هذا الصباح بغيرِ شمسِ الصباح. لا ينفعُ أنْ تناقشيني في تفلِ السياسة، في سفالةِ السياسيّين، في همومِ الشأنِ العامّ، في قفزاتِ الدولار، وتحقيقاتِ المرفأ...  قالت له: لا ينفعُ أنْ تحدّثني بعد الآن، عن الأوبئة، عن اللعب بالنار، عن الانتداب الفرنسيّ (أهو فرنسيٌّ حقًّا أم إيرانيّ؟ أهو انتدابٌ فقط أم هو احتلالٌ كامل الأوصاف؟؟؟؟)، عن الحكومة المستقيلة والحكومة الموعودة. لا ينفعُ أنْ تحدّثني – دخيلك – عن رئيس الجمهوريّة، ولا خصوصًا عن ذلك الشرّ الحقير الممسوخ مسخًا بشريًّا... قلتُ لها: اسكبي – إذًا - ماءً باردًا على رأسِ المراهقِ الواقفِ في الطريق، عند الناصية، تحت الشجرة، منتظرًا ظهوركِ الناعس على الشرفة، من أجلِ أنْ يقطفَ نظرة. فقط نظرة. يمكنكِ أنْ تغلقي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم