الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

هل ترسل إيران اشارات ايجابية باكراً؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
هل ترسل إيران اشارات ايجابية باكراً؟
هل ترسل إيران اشارات ايجابية باكراً؟
A+ A-
على عكس اللامبالاة التي اختبأ وراءها المسؤولون الايرانيون ازاء الانتخابات الاميركية باعلان رئيسها حسن روحاني ان "من ستنتخبه ليكون رئيسها، لا يهم طهران"، لم تقف هذه الاخيرة موقف المتفرج السلبي من هذه الانتخابات بل استبقتها بمواقف تحدد شروطها مسبقا لاي احتمال للتفاوض على خلفية اخذها في الاعتبار فوز المرشح الديموقراطي جو بايدن او اعادة انتخاب الرئيس الحالي دونالد ترامب. وقال مرشدها علي خامنئي "سياستنا محسوبة وواضحة تجاه واشنطن ولن تتغير بناء على من يدخل او يغادر البيت الابيض". وهذا صحيح الى حد بعيد قياسا الى تعاقب عدد من الادارات الديموقراطية والجمهورية خلال عقود من العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة وطهران ولكن هذه الاخيرة وبعد التفاوض ابان ادارة الرئيس اوباما على الاتفاق النووي بدت معنية بالانفتاح على واشنطن وتفاخر الايرانيون بمواقعهم المميزة في اميركا. لكن ليس خافيا عدم قدرة ايران على التعامل مع ادارة الرئيس ترامب ورهانها او املها كان كبيرا بعدم نجاحه في الفوز بولاية ثانية لانها كانت ستكون مجبرة تحت وطأة الضغوط المتصاعدة عليها الى الذهاب الى التفاوض معه نتيجة صعوبة جمة في انتظار اربع سنوات جديدة. وهذا يعني انه كان يهم طهران ان ينتخب المرشح الديموقراطي لاقتناعها بان نائب الرئيس السابق للرئيس باراك اوباما الذي ابرم معها الاتفاق النووي سيسلك مسارا مختلفا عبر عنه ابان حملته ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم