الأربعاء - 28 أيلول 2022
بيروت 25 °

إعلان

الحرب في غزة... رسالتُها الأخرى موجّهة إلى "حزب الله"

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
وابل من الصواريخ أُطلق من مدينة غزة (6 آب 2022 - أ ف ب).
وابل من الصواريخ أُطلق من مدينة غزة (6 آب 2022 - أ ف ب).
A+ A-
من الصعب معرفة مَن انتصر أو مَن خسر في حرب الأيام الثلاثة التي شهدها قطاع غزة. فعلى ضفتيّ هذه الحرب، هناك حديث عن انتصار لكل من الفريقين، الى حد ان حركة "الجهاد الإسلامي" التي استهدفتها إسرائيل، وصفت ما انتهت اليه الجولة بـأنه "انتصار تاريخي". أما الجانب الإسرائيلي، وبلسان رئيس الحكومة يائير لبيد، فقد قال ان الحرب انتهت، لأن أهدافها من الناحية الإسرائيلية قد تحققت.في موازاة ذلك، ما يهم لبنان في هذه الحرب أو سواها، هو مدى تأثّره بنتائجها تبعاً لموقف "حزب الله" من هذه الحرب او سواها، والتي تدور رحاها في ساحة فلسطينية محسوبة على إيران. ولطالما وصفت حركة "الجهاد الإسلامي" بأنها "حزب الله" الفلسطيني، تماما كما هي حال النسخة اللبنانية من هذا الحزب، فكلاهما مرتبط عضويا بطهران، وتحديدا "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني.والآن ما قصة "التهديد الإسرائيلي" الموجّه ضد "حزب الله" كما ورد في عنوان المقال؟جواباً، أوردت صحيفة "النيويورك تايمس" غداة التوصل الى اتفاق لوقف النار في حرب غزة الآتي: "قبل الاتفاق على وقف إطلاق النار، صوّر المحللون الإسرائيليون إلى حد كبير الحادثة (حرب غزة) على أنها انتصار، وحتى تحذير لأعداء إسرائيل الآخرين في المنطقة -...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم