الأربعاء - 17 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

اتصالات ليليّة بين ميقاتي و"حزب الله" استوعبت "صدمة" بيان السرايا الحكومية

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
الرئيس نجيب ميقاتي (حسام شبارو.
الرئيس نجيب ميقاتي (حسام شبارو.
A+ A-
سرت خلال الساعات القليلة الماضية في كواليس اللعبة السياسية معلومات مفادها أن ليل أول من أمس أثمرت اتصالات بذلت لإعادة "رتق" أولي "للفتق" الذي طغى على العلاقة بين الرئيس المكلف تأليف الحكومة نجيب ميقاتي و"حزب الله" في أعقاب "بيان السرايا" المدوّي الذي تلاه وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عبد الله بوحبيب.واللافت وفق تلك المناخات السارية أن "الحزب" استمع عبر قنوات التواصل المعتادة الى "تبرير" ميقاتي لدوافع إصدار ذلك البيان بما احتواه من مضامين ودلالات، ولكن ردة فعل الحزب أوحت بأنه "كمن أخذ علماً وأظهر تفهّماً للدوافع والأسباب لكنه ضمناً لم يكن مقتنعاً كل القناعة، خصوصاً أن ميقاتي أبلغ بغير المباشر الى مندوب الحزب بأنه لم يشأ من الأصل أن يكون البيان بهذه "الصورة الحادة" التي افتقرت الى الديبلوماسية، "ولكن قاتل الله الحاجة العليا والظروف الصعبة واجتهادات الآخرين التي ذهبت بالأمور بعيداً فكان ذلك البيان المشكوّ من أنه يفتقد التوازن".ضمناً، بات الحزب حسب مصادره يراهن على أن تكون "هذه الإساءة إليه" من جانب حكومة ميقاتي التي يشكل هو أحد أعمدتها الأساسية هي الاخيرة خصوصاً أنها الثانية من حيث الحجم والاستفزاز ولأن الثالثة تعني فتح أبواب المواجهة على مصاريعها وحرقاً للمراكب.باختصار، يبدو الحزب وقد قبل على مضض التفسير الذي قدمه ميقاتي والذي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم