الجمعة - 16 نيسان 2021
بيروت 23 °

إعلان

بماذا يبرّر "حزب الله" تغيير قواعد اللعبة مع الحريري؟

المصدر: النهار
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
صيدا (أ ف ب).
صيدا (أ ف ب).
A+ A-
 فجأة ومن خارج كل الحسابات، أصيبت جدران  الهدنة الاعلامية والسياسية الهشّة أصلاً بين الرئيس المكلف سعد الحريري و"حزب الله" بتصدعات واهتزازات خلال الساعات الـ 48 الماضية. وقد عبّر الحريري عن ذلك صراحة عندما اتهم البيان الصادر عن مكتبه الاعلامي الحزب باعتماد المناورة سبيلاً في انتظار كلمة السر الايرانية التي تتيح له الانطلاق جديا في عملية تأليف الحكومة الموعودة في عَود على بدء لمنطق اعتمده والى فترة قريبة جدا رموز تيار "المستقبل" ونوابه. وفي رأي الدوائر المعنية لدى الحزب ان الحريري انما يريد بهذا الكلام اشهار تخففه وتحلله من موجبات "الهدنة السياسية والاعلامية" غير المرئية بينه وبين الحزب، والتي انقضى على عملية السير بها والالتزام بمقتضياتها نحو اربعة اشهر، وهو لجأ الى هذا السلوك الخشن والنوعي تحت وطأة عاملين: الاول نوعي ومستجد، ويتجلى بما تردد عن عرض "تجريبي" بعث به رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل أيام (وإنْ لم تثبت صحته) عبر المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم، وقوامه القبول بصيغة حكومية من 18 وزيراً، اي الصيغة التي لم يتزحزح عنها الرئيس المكلف مذ وضعها قبل اشهر، وعدَّها شرطه الاساس للمضي قدماً في المهمة التي تصدى لها طائعا ومتحمسا بُعيد استقالة حكومة الرئيس حسان دياب وبدء عملية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم