السبت - 24 تموز 2021
بيروت 28 °

إعلان

الإيمان والأعمال

المصدر: النهار
المطران كيرلس بسترس
المطران كيرلس بسترس
Bookmark
"الشياطين أيضًا تؤمن
"الشياطين أيضًا تؤمن
A+ A-
 "الشياطين أيضًا تؤمن"(يعقوب 19:2) إنّ معظم الكنائس المسيحيّة متّفقة بعضها مع بعض على جوهر الإيمان المسيحيّ. لكنّه قد حدث في القرن السادس عشر مع الإصلاح البروتستنتيّ خلاف حول السؤال: ما الذي ييرّر الإنسان، أي يجعله بارًّا وصالحًا أمام الله: الإيمان أم الأعمال؟ فبينما ركّز الكاثوليك على الأعمال، أكّد البروتستنت أنّ الإيمان وحده هو الذي يبرّر الإنسان. ومع الزمن خفّت حدة النقاش، وتبيّن للجميع أنّ الإيمان والأعمال أمران مرتبطان أحدهما بالآخر. وهذا يعني أنّ الأعمال، من جهة، لا يمكن أن تبرّر الإنسان إنْ لم ترتكز على الإيمان، ومن جهة أخرى لا وجود لإيمان صحيح إنْ لم يقترنْ هذا الإيمان بالأعمال الصالحة.    وهذا ما يتبيّن بوضوح من أقوال السيّد المسيح في الإنجيل المقدّس ومن أقوال الرسل في رسائلهم. فيقول السيّد المسيح في عظة الجبل: "ليس كلّ من يقول لي: يا ربّ، يا ربّ، يدخل ملكوت السماوات، بل الذي يعمل بإرادة أبي الذي في السماوات". ثمّ يُضيف: "كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم: يا ربّ، يا ربّ، ألم نكن باسمكَ قد تنبّأنا، وباسمكَ قد طردنا الشياطين، وباسمك قد صنعنا المعجزات الكثيرة؟ -...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم