السبت - 28 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

(لا) أهلًا و(لا) سهلًا

المصدر: النهار
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
العاصفة، لوحة لمنصور الهبر.
العاصفة، لوحة لمنصور الهبر.
A+ A-
يزورنا لودريان، فأهلًا وسهلًا بمعالي الوزير الفرنسيّ. لا نستطيع إلّا أنْ نرحّب به، ونسوق اللائق معه، وإنْ على مضض. إذ ليس من شيمنا ألّا نُحسِن استقبال الضيوف، وإنْ كانوا يكرّرون الزيارات، ويُكثِرون التصريحات، ويجيئون في أوقاتٍ مناسبة وغير مناسبة، ويأتون بمبادراتٍ رخوة (لو كان ريمون جبارة يكتب لكتب: مخصيّة وبلا بيضات!) لا تُغني ولا تُسمِن، ولا تأخذ في الاعتبار جوهر المشكلة وأسبابها ومفاعيلها وطرق حلّها.  على كلّ حال، مرةً ثانيّةً نقول - وإذا كان لا بدّ من ثالثة، فثالثة -: أهلًا وسهلًا بمعالي الوزير. لكن، لا يسع المرء إلّا أنْ يسأل: لماذا تأتي يا معالي الوزير الدؤوب والصبور، في حين أنّ "الحلول" التي تقترحها بلادكَ، والعقوبات التي تلوّح بها، هي دون ما يُرى – بالعين المجرّدة - من غيومٍ سودٍ ترخي بوطأتها الرهيبة على كلّ لبنان، وعلى مصيره ووجوده؟ أنتَ تعلم، والكلّ يعلم، أنّ الحلّ لا يكون بتأليف وزارة "ممودرة"، في ظلّ استمرار الطبقة الحاكمة في الحكم، وفي ظلّ استمرار هذا العهد، و"يد"...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم