الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 22 °

إعلان

أي حل بين الحكومة المثالية وحكومة المحاصصة؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
"أ ف ب"
"أ ف ب"
A+ A-
 مر نحو 42 يوما على تكليف الرئيس سعد الحريري تأليف الحكومة العتيدة من دون النجاح في التوفيق بين اتجاهين: الاتجاه الذي يصر عليه الرئيس الحريري لجهة تأليف حكومة من اسماء ليست محسوبة على الاحزاب السياسية بحيث يمكن ان توحي بالثقة للداخل الذي يوليه الحريري اهمية في التجاوب مع مطالب الانتفاضة كما للخارج الذي يمكن ان يعطي اموالا للبنان بناء على الصدقية التي توحيها الحكومة العتيدة. والاتجاه الاخر هو ما يصر عليه الافرقاء السياسيون لجهة تسميتهم للوزراء ولو كانوا من التكنوقراط او المستقلين من حيث المبدأ ويضغط رئيس الجمهورية ميشال عون في هذا الاطار مصرا على تسمية الوزراء المسيحيين التسعة من حكومة 18 وزيرا التي ضغطها الحريري لتكون فريق عمل منضبطا وعملانيا. يخشى الا تنجح مساعي الحريري في ظل فشل باريس بالذات في الضغط على الافرقاء اللبنانيين من اجل تنفيذ ما وعدوا به الرئيس الفرنسي بالذات ولم يبيعوه له وتاليا باتوا متحررين في ظل الاقرار بدورهم في السلطة التنفيذية في تسمية ممثليهم في الحكومة من الجانب الفرنسي بحيث لن يبيعوا هذه الورقة للحريري. والمشكلة لدى الحريري ان التهاون في موضوع وزارة المال اضعف منطقه المصر على حكومة مهمة لان استثناء فريق لا يعني انه سيصبح قاعدة بل انه سيصبح القاعدة اي مطالبة كل فريق باختيار وزرائه لا سيما في ظل ما يعتبره كثر عدم وجود اي شيء اضافي ليخسره رئيس الجمهورية بعد استهداف صهره بالعقوبات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم