الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

الخوف من الخيال ومن التخيُّل

المصدر: النهار
سمير عطالله
سمير عطالله
Bookmark
الاشتعال اللبناني (نبيل إسماعيل).
الاشتعال اللبناني (نبيل إسماعيل).
A+ A-
 لقد اصبحنا مثل جمهوريات الخوف. الخوف من كل شيء. من جهنم، ومن الحرب الأهلية التي يتحدث عنها سياسيو الزمان وكأنهم يعدوننا بالجنة، ومن البطالة التي لا ينفع فيها سلاح، ومن الفقر الكاسر مثل اعصار أو تنين، ومن سعر الليرة مقابل عملات الدول التي تحلم بالهجرة إليها. ومن آخر الشهر، أو أوله. ومن البنوك. ومن الأوبئة. ومن السفر الى الكونغو من اجل العثور على البانادول. ومن موعد نشرة الأخبار. ومن "ملحق" الأخبار بلا موعد. ومن اسعار البقالة. ومن المضاربة في سوق السردين والتونة. ومن سمعتنا بين الشعوب. ومن فقدان جميع المراتب، إلا مرتبة الفساد. ومن ان نجد انفسنا بلا منافس في عالم الانهيار والفشل والاكاذيب. ومن منع اغنية وديع الصافي "لبنان يا قطعة سما". ومن ان يباع ما تبقى من قطعة بالقطعة. ومن ان يبكّر المسيح الدجال في الظهور. ومن نوعية الحكومة المقبلة. ومن ان تأتي النوعية وتبقى الحكومة في دائرة التفاهة الرقمية والخوف على الأمن الذي قال الرئيس ميشال عون، بداية عهده، "جبناه للبلد". الخوف من البواخر محملة فيولاً فاسداً، أو "نيترات بكامل قدرتها". الخوف من ان يعود العدّ، ليس بين المواطنين، بل بين الوزراء، ثم أن يتوقف وتقف معه الحياة عند الرقم 19 بدل 18 و21 بدل 20. و RIEN NE VA PLUS. منذ سنوات طويلة يتصل بي صديق حبيب، بادئاً المكالمة بلازمة لطيفة لا تتغير: كيف حال الدنيا عندكم؟ والاجابة دائماً ملاطفة، مهما كان الحال والمحال: الحمد لله. لكن بعد 4 آب لم يعد الجواب كافياً. ولذا، كان جوابي امس، أن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم