الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 21 °

إعلان

اطلاق مفاوضات الترسيم: المقابل المرتقب

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
أي مقابل؟
أي مقابل؟
A+ A-
 بدا وكأن التنازع على ملف ترسيم الحدود بين الثنائي الشيعي ممثلا بالرئيس نبيه بري ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون وصهره جبران باسيل وجد طريقه الفوري الى الترجمة فور اعلان بري عن الانطلاق في مفاوضات حول ترسيم الحدود مع اسرائيل وايرازه ملفا خلافيا داخليا الى جانب كونه ملفا استراتيجيا. سلم بري اي الثنائي الشيعي الدفة في التفاوض الى رئيس الجمهورية من زاوية انه حدد الشروط ووفر تأشيرة العبور الى التفاوض كما منح البركة لاجرائها وهو الذي اعطى الاميركيين ورقة مهمة عشية موعد الانتخابات الاميركية مسلما ادارة الرئيس دونالد ترامب هذه الورقة.  وينتظر الثنائي في المقابل في شكل خاص مقابلا من الاميركيين يقضي بتجميد العقوبات التي تواصل الادارة الحالية اعلانها فيما انه سيكون محرجا للادارة الاستمرار في فرض العقوبات على اطراف يجلسون الى الطاولة معهم من اجل التفاوض مع اسرائيل.  وهذا ينسحب ايضا على رئيس الجمهورية الساعي الى تسلم هذا الملف منذ اشهر من اجل درء العقوبات الاميركية التي كثر الحديث عن وجود نية لفرضها على اعضاء من فريقه ومحاولة استعادة المبادرة ربما من اجل معركة الرئاسة المقبلة مشاركا الثنائي الشيعي فكرة انهما وعبر خطوة الترسيم المحتملة يمكن ان ينطلق التنقيب عن الغاز الذي يمكن ان يدر على لبنان مليارات الدولارات ما يعفيه من تسول...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم