الأربعاء - 27 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

بلغ المنصب ولم يبلغ المقام

المصدر: النهار
سمير عطالله
سمير عطالله
Bookmark
ساركوزي
ساركوزي
A+ A-
"جهنم خالية، وجميع الشياطين هنا".شكسبيرفي الأول من آذار دخل نيكولا ساركوزي المحكمة مرة أخرى لكي يصغي الى حكم آخر بالفساد والرشوة وسوء السلوك. ثاني رئيس فرنسي، بعد جاك شيراك، يتلقى حكماً بالسجن في جرائم موصوفة كالتي ترتكبها العصابات، كما جاء في حيثيات الحكم على ابن المهاجر المجري الذي أُعطِي كل المناصب السياسية بما فيها الاليزيه. وأول رئيس يُدان بجرائم ارتُكبت وهو في السلطة. ورد اسم ساركوزي في اكثر من قضية خسيسة، بينها تلقّي الملايين من معمر القذافي، لمساعدته في انتخابات 2007، مقابل تلميع صورة الأخ العقيد في الغرب، واقامة خيمته الخفيفة الظل على مقربة من قوس النصر، وساحة شارل ديغول، واجمل جادة في العالم. مشكلة ساركوزي الأخرى ان  فضائحه كلها من النوع الصغير. فعندما تنصّتت الدولة على ما يفعل، اكتشفت ان خَلَف ديغول في الجمهورية الخامسة، يتخفى وراء اسم مستعار هو بيسمه Paul Bismih. تضرب على هالذوق. في بلاد رامبو وفولتير وموليير وفلوبير وابولينير، لم يطلع معك إلا بيسمه؟ حقاً تضرب. هذه وحدها تستحق سنة حبساً مع التنفيذ. ورد اسم ساركوزي ايضاً في قضية تتعلق بالمدام ليليان بيتانكور، صاحبة "لوريال" وأغنى امرأة في فرنسا، رحمها الله. فقد شكت ابنتها وزوجها، من ان ليليان ترسل مظروفاً مختوماً كل شهر الى رئيس الجمهورية الفرنسية. تبيّن ان المظروف، المرسل مع تحيات مدام بيتانكور، لا يقع تحت طائلة القانون. عاش الانكليز والفرنسيون تاريخاً من الحروب والمعارك والثأر، في ارجاء العالم. من الشرق الى الغرب. واطلق كل شعب بحراً من الحقد والنكات والسخرية في حق الآخر. ولما وصل الى لندن العام...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم