الإثنين - 28 أيلول 2020
بيروت 32 °

إعلان

بطيش في غرفة صيدا: الاقتصاد ليس محصوراً بمنطقة

المصدر: " ا ف ب"
أحمد منتش
بطيش في غرفة صيدا: الاقتصاد ليس محصوراً بمنطقة
بطيش في غرفة صيدا: الاقتصاد ليس محصوراً بمنطقة
A+ A-

رأى وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش، أن "الاقتصاد ليس محصوراً بمنطقة أو قطاع، وهمنا أن يكون في كل المناطق اللبنانية للنهوض به"، وذلك خلال زيارته لمقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب حيث عقد لقاء موسعاً مع رئيس الغرفة محمد حسن صالح وأعضاء الغرفة وممثلين عن القطاعات التجارية والاقتصادية في صيدا والجنوب وعدد من أصحاب القطاعات الإنتاجية في المنطقة، وذلك في إطار جولته على الغرف في لبنان للاطلاع على هواجسها وإيجاد الحلول المناسبة للنهوض بالوضع الاقتصادي.

وقال رئيس الغرفة: "نحن على يقين أنه من خلال موقعكم تدركون جيداً واقعنا الاقتصادي الذي نعيشه والتحديات التي نواجهها كقطاعات منتجة وأرباب عمل، لذلك نأمل أن يشكل هذا اللقاء انطلاقة الى حوار فعال ودائم في ما بيننا لمواجهة التحديات الاقتصادية المتعددة الاسباب. وبما أن الاسباب التي حدّت من النمو الاقتصادي وزادت من معدل البطالة متعددة وعلى وجه التحديد تداعيات أزمة النزوح السوري، فإننا نقدّر الاجراءات التي اتخذتها الادرات الرسمية المعنية بحق المؤسسات التي يستثمرها الأجانب أو المؤسسات اللبنانية التي تستعين بعمال أجانب ليس لديهم إجازات عمل قانونية".

ثم تحدث الوزير بطيش مستعرضاً لهدف الزيارة بهدف إجراء حوار اقتصادي مع الغرف في لبنان للاطلاع على واقعها والاستماع للهواجس والتحديات والعمل من أجل إيجاد الحلول المناسبة، مضيفاً: "جزءٌ من عملي أن أكون على تعاطٍ دائم مع جميع الغرف في لبنان، يهمنا أن نعمل على إعادة استنهاض الاقتصاد والتعاطي مع التجار بكل إيجابية، وكل القطاعات الاقتصادية هي قطاعات إنتاج ولا سيما قطاعات الصناعة والزراعة والتجارة، لذلك نبدأ من هذا المنطلق ليكون الكلام واضحاً، ويجب علينا جميعاً ان يكون هناك تعاضد في مجتمعنا لنستطيع استنهاض اقتصادنا الذي فيه مشكلة بنيوية تاريخية عمرها أكثر من 25 سنة بعد سنوات الأحداث الدموية؛ ولبنان كان وضعه الاقتصادي قبل الـ75 افضل بكثير مما هو اليوم لأنه كان بلداً منتجاً للسلع وللخدمات، ولكن اليوم هناك قصور بالإنتاج، إن كان بالسلع أو بالخدمات. كنا نستطيع ان نصدّر من ستين الى سبعين في المئة مما نستورده من سلع، وكان وضع الخدمات بأفضل حالاته. هدفنا اليوم ان يعود كل لبنان ويتحرك، ولا تكون القصة محصورة لأن النشاط الاقتصادي لا يستطيع أن يكون محصوراً بمنطقة أو بقطاع واحد".

وختم بطيش: "يهمنا ان يكون الاقتصاد بكل المناطق. المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم هي أساسية جداً في إعادة استنهاض الاقتصاد. لا يمكن أن يبنى اقتصاد فقط على بعض الشركات مع احترامنا للشركات الكبرى والحرص عليها، ولكن يهمنا أن ينمو الاقتصاد بكل المناطق، وهذا النمو الاقتصادي المستدام الذي يجعلنا نخفف من العجز في الميزان التجاري اليوم 16 ملياراً وما يزيد. نستورد بعشرين ملياراً ونصدّر بأقل من أربعة مليارات. الخدمات ضعفت ونصل الى عجز في الحسابات يتجاوز الـ21 مليار دولار".

الكلمات الدالة