الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 28 °

كابتن منتخب لبنان حسن معتوق إلى "الزعيم الأخضر"... الأنصار عائد الى سكة الألقاب؟

المصدر: " ا ف ب"
أحمد محيي الدين
Bookmark
كابتن منتخب لبنان حسن معتوق إلى "الزعيم الأخضر"... الأنصار عائد الى سكة الألقاب؟
كابتن منتخب لبنان حسن معتوق إلى "الزعيم الأخضر"... الأنصار عائد الى سكة الألقاب؟
A+ A-

كشف الأنصار عن نياته للموسم المقبل في كرة القدم اللبنانية والآسيوية وحتى العربية. "الزعيم الأخضر" ظفر بصفقة كابتن منتخب لبنان حسن معتوق ليضيف الى كوكبة لاعبيه المميزين قائداً وموهبة هي من بين الافضل في تاريخ اللعبة الشعبية.

منذ انتهاء عقد معتوق مع ناديه السابق النجمة، كانت أمامه ثلاثة أندية قادرة على تلبية متطلباته المالية، فأقر بأن الاولوية هي للنادي النبيذي، أو الأنصار أو ناديه الأم العهد. وفكّر كابتن منتخب لبنان في مستقبله، إذ يبلغ حالياً 32 سنة، وبالتالي يريد ان ينهي مسيرته الكروية بعقد "حرزان"، فأوكل الى صديقه كابتن منتخب لبنان السابق يوسف محمد "دودو" معاونته والتفاوض باسمه مع الاندية الراغبة في ضمه طالباً مليون دولار للعقد الأخير الذي يوقّعه. وبالفعل بدأت المفاوضات مع النجمة أولاً حيث قدمت إدارة النبيذي عرضاً أولياً لم يعجب معتوق، خصوصاً أن جماهير النجمة طالبت ببقاء اللاعب في الفريق. وبعد الرفض تم رفع العرض الى نحو 900 ألف دولار، فوافق اللاعب، إلا أن الطرفين اختلفا على طبيعة الدفع ولا سيما الدفعة الأولى من المبلغ، فتوقفت المفاوضات وأصبح معتوق خارج حسابات النجمة.

وكان الانصار قد فتح قناة التفاوض مع "دودو" منذ أكثر من شهر، وتقدم الفريق بعرض قارب الـ750 ألف دولار وهو ما رفضه اللاعب، فخرج النادي الأخضر ببيان رسمي أكد فيه انتهاء المفاوضات عند هذه النقطة، إلا أن بعض الأشخاص المقربين من الطرفين أعادوا فتح باب التفاوض ليصل أمس الى الخاتمة المرجوة، حيث تقدم الفريق الأخضر بعرض قيمته 900 ألف دولار لثلاث سنوات مع طريقة دفع أرضت معتوق الذي قبل التوقيع للزعيم الأخضر. وبحسب معلومات "النهار" فإن تحرك العهد باتجاه اللاعب لم يكن سوى لـ"جس النبض".

وبعد توقيعه أكبر صفقة في تاريخ كرة القدم اللبنانية (للاعب محلي) فإن معتوق سيلتحق عصر اليوم بتمارين الفريق بقيادة المدرب السوري نزار محروس، ويسبق ذلك تقديمه الى جماهير الفريق في ملعب النادي على طريق المطار.

مداورة وثقافة!

عرف رئيس الانصار نبيل بدر من أين تؤكل الكتف، بحث عن الكمال لتشكيلة فريقه مهما كلف الأمر، فقدم عرضاً موازياً لما قدمه النجمة، مع دفعة أولى 150 ألف دولار وتقسيط باقي المبلغ كرواتب شهرية، اضافة الى مكافآت كبيرة مع كل فوز وكل لقب يحرزه النادي. وقال بدر في اتصال لـ"النهار: "لا شك أن الأنصار يبحث دائماً عن الألقاب، وكنا بحاجة الى لاعب يستطيع ايجاد الحلول مثل حسن معتوق، فضلاً عن رمزيته ككابتن للمنتخب الوطني، إذ كنا في الموسم الماضي نواجه بعض المشاكل خلال بعض المباريات في تسجيل الاهدلف ضد فرق تتكتل دفاعياً". وأضاف: "أريد من معتوق ان يحجز مقعده دوماً كلاعب أساسي وجزء من تشكيلة الفريق ويلعب للمجموعة وللنادي، وهذا ما تحدثنا فيه خلال الاجتماع (أمس)". وتوجه برسالة الى جماهير النوادي المنافسة ولا سيما النجمة، قائلاً: "أحب جمهور النجمة معتوق وهتفوا باسمه ووصفه البعض بأنه أيقونة النادي، إلا أن الفوتبول أصبح احترافاً. ورأى معتوق أن مصلحته ستكون مع نادي الأنصار، وفضّل الانتقال الى نادينا لأسبابه الشخصية، لهذا نحثكم على مواكبته لأنه قائد لمنتخب لبنان".\r\n

وكشف بدر أنه تقصّد المداورة على صعيد انتقالات اللاعبين لبث ثقافة جديدة في وسط اللعبة وللتخفيف من العصبيات، وأضاف: "في الموسم الماضي انتقل قائد فريق العهد عباس عطوي "أونيكا" الى الأنصار، كما ذهب كابتن الأنصار ربيع عطايا الى العهد، وأفضل لاعب في النجمة، اي معتوق، أصبح في الأنصار، هذه المداورة أنا أتقصدها من أجل ان تعتاد جماهير الكرة اللبنانية فكرة الاحتراف، واللاعب قد يكون اليوم معك وغداً مع الفريق المنافس، واللاعب المحترف سيلعب لأجل القميص الذي يرتديه".

وعن الخطوات المقبلة، أشار بدر الى أنه ينتظر تقريراً من المدرب السوري نزار محروس لمعرفة ماذا ينقص الفريق والعمل على اتمام صفقات جديدة، وأضاف: "نسعى بالاتفاق مع المدرب محروس الى التكامل، وعملياً أدينا مع علينا وأصبح لدى الانصار تشكيلة مميزة بعد التعاقد مع نحو 15 لاعباً في موسمين وأضفنا اليهم لاعباً بخبرة معتوق ومهارته، والكرة أصبحت في ملعب عناصر الفريق ليحققوا الألقاب، ونأمل ان يقتنع الجميع في النادي بثقافة الفوز لتحقيق ما نصبو إليه".

بدوره أعرب معتوق عن فرحه بالتوقيع مع "زعيم النوادي اللبنانية"، مشيراً الى ان النادي كان جدياً خلال التفاوض معه، مع احترام بالتعاطي"، وأضاف: "أعد بان أقدم أفضل ما عندي لأكون عند حسن ظن الجمهور الأخضر وأن أكون إضافة للفريق". وتوجه معتوق بالشكر الى ناديه السابق النجمة وجمهوره "على كل شيء" في العامين الماضيين.

وبعد نحو 8 سنوات لمّ الأنصار شمل الثنائي المرعب معتوق وعطوي "أونيكا" على طريق المطار، إنما في ناد مختلف، إذ كان اللاعبان الدوليان سابقا العماد الأساسي في تشكيلة نادي العهد التي حصدت ألقابا عديدة بين 2008 و2011، واليوم يأمل جمهور النادي الأخضر في ان تعيد هذه الثنائية مع باقي تركيبة الفريق الرونق الى شعار النادي أملاً في اللقب الـ14 في الدوري المحلي. وقال عطوي لـ"النهار": "كل لاعب يتمنى ان يلعب بجوار معتوق، ولطالما تمنيت أن نلعب سوية من جديد، وهذا ما تحقق في نادي الانصار، فمعتوق أخلاق عالية وقدوة لكل لاعب وسيكون مكسباً للأنصار... انتظرونا فإثبات الكلام سيكون في الملعب".

الكلمات الدالة