الخميس - 01 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

تداعيات "قبرشمون" تتوالى ومصالحة الجبل متماسكة \r\nطعمة لـ "النهار": لا خوف على المسيحيين

المصدر: " ا ف ب"
وجدي العريضي
Bookmark
تداعيات "قبرشمون" تتوالى ومصالحة الجبل متماسكة \r\nطعمة لـ "النهار": لا خوف على المسيحيين
تداعيات "قبرشمون" تتوالى ومصالحة الجبل متماسكة \r\nطعمة لـ "النهار": لا خوف على المسيحيين
A+ A-
أصابت شظايا أحداث الجبل مجلس الوزراء بخدوش، وكادت الأمور تصل إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير بعد لقاء نواب تكتل التيار الوطني الحر ورفضهم المشاركة في جلسة السرايا، وعزا رئيس الحكومة سعد الحريري ذلك إلى الشروع في التهدئة، في حين أنّ أحد الوزراء قال لـ "النهار" إنّ باسيل يريد تطيير الجلسة لينقلها إلى قصر بعبدا حيث يصول ويجول كما يشاء، أو أنّه يكرر سابقة الرابية عندما أسقط حكومة الرئيس سعد الحريري مدعومًا بالقمصان السود في العام 2011.أمّا على خط التطورات الراهنة في الجبل، فلا شك أنّ تداعياتها ما زالت تكرّ تباعًا مخلّفةً أضرارًا سياسية كبيرة وجرحًا دمويًّا سيعالَج بالسياسة وبالقضاء، لا سيما أنّ الحزب التقدمي الاشتراكي ترك أرسلان يصعّد في خلدة خلال مؤتمره الصحافي ويتوعد ويهدد ليقوم بهجوم "قانوني" مضاد، مظهرًا الوقائع بالصورة بعدما تمّ دحض الشريط المزور القديم العهد الذي نشره الحزب الديموقراطي اللبناني، كما تشير أوساط قريبة من الحزب التقدمي الاشتراكي لـ "النهار" إلى أنّ من أطلق النار بات معروفًا والقضاء هو الحكم.\r\nوفي مسلسل الارتدادات لأحداث قبرشمون، فقد أصابت الساحة الداخلية برمتها، وثمة معلومات وثيقة عن أضرار جسيمة أصابت القطاع السياحي والتجاري، بينما الأمر المخيف أنّ هناك تداولاً جرى في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول