الأربعاء - 30 أيلول 2020
بيروت 28 °

إعلان

ركزي على هذه الحلول والأطعمة لمنع ترهل الجلد

المصدر: " ا ف ب"
كارين اليان
كارين اليان
ركزي على هذه الحلول والأطعمة لمنع ترهل الجلد
ركزي على هذه الحلول والأطعمة لمنع ترهل الجلد
A+ A-

صحيح أن بلوغ الوزن الصحي يعتبر ضرورياً لتجنب العديد من المشاكل الصحية والحد من خطر الإصابة بها بشكل واضح، لكن لدى التخلص من عدد كبير من الكيلوغرامات الزائدة، غالباً ما تبرز مشكلة أخرى يمكن مواجهتها وهي ترهل الجلد الذي يمكن أن يحصل أيضاً مع التقدم بالسن. ومن الطبيعي أن يؤثر الترهل الزائد في الجلد على نوعية الحياة. لذلك لا يمكن أن ننكر أهمية اللجوء إلى كافة الوسائل المتاحة لمكافحة هذه المشكلة. اختصاصية التغذية مايا شقرا تتحدث هنا عن الأطعمة والوسائل التي يمكن أن تساعد في مكافحة هذه المشكلة وتؤدي دوراً في الحد من ترهل الجلد. يعتبر الجلد العضو الذي يحتل المساحة الكبرى في الجسم وهو يشكل حماية له من العوامل الخارجية.وفيما يتميز الجلد بقدرة على المط خلال عملية زيادة الوزن الكبيرة، لكنه قد يخسر القدرة على العودة إلى الحجم الطبيعي بسبب انخفاض معدلات الكولاجين والـElastin وكلاهما من المكونات المسؤولة عن مطاطية الجلد، بحسب شقرا التي تضيف بأن عوامل عديدة تؤثر على مطاطية الجلد خلال التغييرات في الوزن بما فيها السن والعامل الوراثي والتدخين والتعرض لأشعة الشمس والفترة الزمنية التي تستمر فيها زيادة الوزن. قد لا يكون من الممكن الوقاية التامة من ترهل الجلد لدى خسارة كمية كبيرة من الوزن الزائد، تشير شقرا إلى خطوات معينة تسمح بالحد من المشكلة وشد الجلد. "يساعد نمط الحياة الصحي وخطوات معينة تهدف إلى تحفيز إنتاج الكولاجين في الجسم، إضافة إلى التركيز على البروتين المسؤول عن مطاطية الجلد".

ثمة خطوات بسيطة تؤدي دوراً بارزاً في الحد من ترهل الجلد لدى خفض الوزن وتساعد في شده إلى حد ما لدى الأشخاص الذين يخسرون معدلات بسيطة إلى معتدلة من الكيلوغرامات. أما في حال الانخفاض الكبير في الوزن فقد تكون الجراحات الهادفة إلى شد الجلد المترهل ضرورية.1-يجب خفض الوزن تدريجاً:

ينصح بالتخلص من نصف كيلوغرام إلى كيلوغرامين ونصف الكيلوغرام كحد أقصى في الأسبوع لأن الخفض السريع للوزن باتباع الحميات الصارمة، يؤثر حكماً سلباً على الوجه وعلى صحة الجلد. كما يؤثر ذلك في المقابل إيجاباً على القدرة على الحفاظ على الوزن الصحي.

2-ممارسة تمارين تقوية العضلات:

يعتبر الحرص على الالتزام بممارسة رياضة رفع الأوزان من أكثر الخطوات فاعلية لبناء العضلات سواء لدى الشباب أو لدى الذين هم أكبر سناً. علماً أن زيادة الكتلة العضلية يساعد في الوقت نفسه على زيادة قدرة الجسم على حرق الوحدات الحرارية والحد من ترهل الجلد. ينصح بممارسة هذا النوع من الرياضة 4 أيام في الأسبوع إضافة إلى يومين من الرياضة القصوى مما يساعد في تنشيط عملية الأيض وبناء المزيد من العضلات.3- التركيز على أطعمة معينة:

ثمة أطعمة مهمة جداً لتحفيز إنتاج الكولاجين وغيرها من العناصر المهمة لصحة الجلد:

-البروتينات: يعتبر تناول البروتينات بمعدلات مناسبة أساسياً لصحة البشرة خصوصاً مع دورها في تحفيز إنتاج الكولاجين. من هنا أهمية تناول البروتينات في كل من الوجبات. أما أهم مصادر البروتينات فهي اللحمة الهبرة والدجاج والسمك والبيض والحليب ومشتقاته والمكسرات والبزور والحبوب ومنتجات الصويا كالتوفو.

الفيتامين C: يساعد في حماية البشرة من اضرار الشمس. وأهم مصادره الحمضيات والخضر الورقية الخضراء.

الفيتامين A: ينصح بالتركيز عليه وعلى الليكوبين الذي هو من مضادات الأكسدة الحيوية لصحة الجلد وأهم مصادره البندورة والفليفلة الحمراء والجزر والبروكولي والسبانخ

الأحماض الدهنية أوميغا 3: أظهرت إحدى الدراسات أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الأسماك الغنية بالدهون تساعد في تحسين مطاطية الجلد.4- ترطيب الجسم:

قد يساعد ترطيب الجسم في تحسين شكل الجلد. في المقابل يؤدي جفاف السوائل في الجسم إلى تضرر خلايا الجلد فتصبح أقل مرونة.

5- تناول الكولاجين واستعمال الكريمات التي تساعد في شد الجلد.

6- الامتناع عن التدخين.




الكلمات الدالة