الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 30 °

نادين نجيم تذكّرت الإمام عليّ فجراً... ما صحّة تغريدتها؟ FactCheck#

المصدر: " ا ف ب"
نادين نجيم تذكّرت الإمام عليّ فجراً... ما صحّة تغريدتها؟ FactCheck#
نادين نجيم تذكّرت الإمام عليّ فجراً... ما صحّة تغريدتها؟ FactCheck#
A+ A-

غرّدت نادين نجيم عند الفجر بيتا من الشعر. "لا تشكُ للناس جرحاً أنت صاحبه، لا يؤلم الجرح إلا من به ألم". وقد نسبته الى "علي ابن ابي طالب". منذ نشرها الساعة 2,37 فجر 24 حزيران 2019، نالت تغريدة نجيم حتى الآن 11 الف اعجاب، 1700 مشاركة على الاقل، و659 تعليقا.

نظرا الى حجم التفاعل معها، توجب اجراء تدقيق فيها، من اجل الدقة والامانة. في واقع الامر، تضمنت تغريدة نجيم خطأين:

-الاول ان بيت الشعر هذا: "لا تشكُ للناس جرحاً أنت صاحبه، لا يؤلم الجرح إلا من به ألم" لا علاقة له اطلاقا بـ"الإمام علي ابن ابي طالب" به، كما كتبت نجيم في التغريدة.

بيت الشعر هذا هو بداية قصيدة كتبها الشاعر العراقي #كريم_العراقي بعنوان: "رحّال"، وقد غناها له الفنان العراقي كاظم الساهر.

وهنا نصها كما القاها الشاعر العراقي بنفسه:

"لا تشكو للناس جرحاً أنت صاحبه \r\n

لا يؤلم الجرح إلا من به ألم

أنا مهرتي جرحي وسفر عمري طويل \r\n

أعثر وأرد أنهض، أضعف مستحيل \r\n

زمني يعاندني ويخطف ما أريد \r\n

وحزني كسر ظهري وقيّدني بحديد \r\n

اوقع وأصيح الله وأبدأ من جديد\r\n

يا شاكي لا تشتكي، الشكوى لغير الله مذلة \r\n

بجرحك بصبرك ما يبقى نفس الحال \r\n

الدنيا تبيع الوفي وتصادق الغشاش\r\n

وجرحك غطاء وفراش \r\n

دور لعلتك دواء ما من دواء ببلاش \r\n

يا روحي أصعب سفر السفر الـ"بلا آمال" \r\n

من جرحه تصنع أمل \r\n

قدرك تضل رحال يا رب عِين البشر \r\n

مرات يحمل قهر ما تحمله الجبال"\r\n

في برنامج "هذا أنا" الذي تبثه قناة "الامارات" (13 نيسان 2019)، تكلم العراقي على مواجهته مرض السرطان، وكيف تذكّر في ساعة المرض "قصيدة كنت كتبتها قبل أكثر من 30 سنة" (الدقيقة 7:56)، قائلا: "كانت غير كاملة. وقد غنى مقطعا منها الفنان كاظم الساهر في مسلسل "المسافر"، وهو "رحّال". وكانت مقدمته:

لا تشكُ للناس جرحا انت صاحبه، لا يؤلم الجرح إلا من به ألم. \r\n

بعد هذه السنين وهذه الحالة، عادت الى بالي هذه القصيدة في شكل آخر، وأحسست أنه تنقصها اشياء اخرى. فأصبحت قصيدة في شكل آخر". "طبعا زائد انو انا كاتبها بفورة الشباب، وتحس نضج التجربة والايام والسنين".

والقى النسخة الجديدة من القصيدة (الدقيقة 8:38):

"بيت من الشعر اذهلني بروعته. توسّد القلب، مذ أن خطّه القلم

اضحى شعاري، وحفزني لاكرمه عشرين بيتاً لها من مثله حكم \r\n

لا تشكو للناس جرحاً أنت صاحبه \r\n

لا يؤلم الجرح إلا من به ألم \r\n

شكواك للناس يا ابن الناس منقصة... \r\n

-بالنسبة الى الخطأ الآخر الذي تنبه اليه مستخدمون عديدون، هو كيفية كتابة نجيم اسم الإمام علي في تغريدتها. وقد عمد بعضهم الى تسطير الخطأ بالاحمر او الاصفر. \r\n

حرف واحد اضافته نجيم خطأ، والاسم الصحيح هو الإمام عليّ بْنِ أبي طَالِب، وليس الإمام عليّ ابن أبي طَالِب.

واليكم بعض أقوال الامام عليّ (من كتاب "نهج البلاغة"): 

"ثم إن الدنيا دارُ فناءٍ، وعناءٍ، وغَيرٍ، وعِبَر.  

فمن الفناء: أن الدهر موترٌ قوسَه، لا تخطىء سهامُه، ولا توسى جراحه، 

يرمي الحيَّ بالموت، والصحيحَ بالسَّقَم، والناجي بالْعَطب، آكلٌ لا يشبعـ وشارب لا ينقع". 

ومن حكمه ومواعظه ايضا: 

"الصبر صبران: صبر على ما تكره، وصبر عما تحب". 

"الغنى في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة". 

"القناعة مال لا ينفذ". 

"أما بعد: فإنما مثل الدنيا مثل الحيّة: ليّن مسُّها، ثاتل سمُّها، فاعرض عما يعجبك فيها لقلة ما يصحبك منها، وضعْ عنك همومها لِمَا أيقنتَ من فراقها، وكنْ آنسَ ما تكون بها أحذَرَ ما تكون منها، فإنَّ صاحِبَها كلّما اطمأن فيها إلى سرور، أشخصَتْهُ عنهُ إلى محذور".     


 



\r\n

الكلمات الدالة