الأحد - 27 أيلول 2020
بيروت 28 °

جريمة بشعة واعتراف جريء... مصريّة تتخلّص من والدها يوم العيد

المصدر: " ا ف ب"
محمد أبو زهرة
جريمة بشعة واعتراف جريء... مصريّة تتخلّص من والدها يوم العيد
جريمة بشعة واعتراف جريء... مصريّة تتخلّص من والدها يوم العيد
A+ A-

"قتلتُه... ولو عاد لقتلتُه ألف مرة".. كان الاعتراف الصادم لربّة منزل مصرية أمام النيابة والجهات الأمنية في اتهامها بقتل والدها، أول أيام عيد الفطر المبارك، بعد خنقه حتى الموت.

وكانت الجهات الأمنية المصرية تلقت بلاغاً بشأن وفاة "مجدي م أ" (55 عاماً) ويعمل تاجر أراضٍ، مع وجود آثار احمرار دائري حول الرقبة، وبسؤال كل من زوجته "م ع" (46 عاماً) ربة منزل، ونجلته "ن م م" (21 عاماً) ربة منزل، اتفقتا أنهما حال قيامهما بإيقاظه من النوم فوجئتا بعدم تجاوبه، ونقلتاه إلى المستشفى، وتبين لهما وفاته، ولم تعلّلا سبباً لوجود آثار حول الرقبة، قبل أن يتم تشكيل فريق بحثي توصّل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة نجلة المجنى عليه لوجود خلافات عائلية بينهما.

الاعترافات كانت صادمة لدرجة كبيرة أكثر من مجرد جريمة قتل ابنة لأبيها، حيث اتهمت والدها الراحل في التحقيقات بأنه دمّر حياتها، بعدما أصرّ على تزويجها وهي في عمر ١٣ عاماً من شخص يكبرها بـ١٥ سنة، وبعد ٧ سنوات من الزواج الذي أثمر طفلاً عمره ٦ سنوات وبنتاً عمرها ٣ سنوات، أصرّ على استمرار زيجتها على غير رغبتها.

وأكدت المتهمة أنها غير نادمة على قتل أبيها، قائلة "لو عاد لقتلته ألف مرة، توسّلت إليه أكثر من مرة لإنهاء زواجي لأنني لست سعيدة وزوجي يسيء معاملتي، ولكن كان يجبرني على العودة إلى منزل الزوجية".

وأضافت أنها هربت من زوجها أكثر من مرة، آخرها إلى محافظة مرسى مطروح الساحلية، إلا أن والدها أعادها لزوجها مرة أخرى، بالإضافة إلى منعها من استخدام الهاتف المحمول والخروج من المنزل، وإساءة معاملتها، ومعايرتها بفشلها في حياتها الزوجية، ما ولّد لديها حالة كراهية تجاهه ودفعها للتخلص منه.

وأشارت المتهمة إلى أنها أيقنت أن السبيل الوحيد للاستمتاع بحياتها والتخلص من زوجها هو قتل والدها، لذلك وضعت أقراصاً منومة له بكوب شاي، عقب تناوله وجبة الإفطار، مستغلة نوم والدتها بالطابق العلوي، وعقب التأكد من سريان مفعول المنوّم، أحضرت "إيسكارف حرير" خاصتها، وخنقته به، وعقب التأكد من مفارقته الحياة تخلصت من أدوات جريمتها بوضعها داخل كيس بلاستيكي أسود.

الكلمات الدالة