الأحد - 27 أيلول 2020
بيروت 29 °

لبنانيون نجحوا في كل مكان... "النهار" صوت "الدياسبورا" وتواكب الحدث

المصدر: " ا ف ب"
ديانا سكيني
ديانا سكيني
Bookmark
لبنانيون نجحوا في كل مكان... "النهار" صوت "الدياسبورا" وتواكب الحدث
لبنانيون نجحوا في كل مكان... "النهار" صوت "الدياسبورا" وتواكب الحدث
A+ A-
تجمعهم سرديات الهجرة بأجيالها المختلفة، من أحداث 1860 الى فصول الحرب الأهلية وغيرها من الحروب المجتمعية المستمرة. اليوم يعود بعضهم الى لبنان مردداً عنه كلاماً طيّباً جميلاً. طعامه، مناخه، جباله، شعبه،... الخ. عظيم كل ذلك. اللقاء الذي ينجح مؤتمر الطاقة الاغترابية في عقده بين مئات اللبنانيين المنتشرين في العالم على أرض بلدهم الأم، نقطة مضيئة وخطوة في طريق انجاز يحتاج الى الكثير من المراكمة. في العمق، حيّز كبير من نجاح اللبنانيين في الخارج يعود الى عملهم في دول تحترم القوانين والأنظمة وتؤمن الاستقرار المؤسساتي والسياسي والبيئي والقضائي والصحي والمعيشي لسكانها. مشكورة تلك الدول على ظروف أتاحتها لطاقات لبنانيين غلَبهم طبع الانجاز وعدم التقيّد بوظيفة، فوجدوا من احتضن أحلامهم. والواقعية تحتّم عدم المغالاة في توقع نتائج فورية لطموح بناء شراكات فعالة سريعة بين لبنان المقيم والمنتشر. فمن الواضح أن الجميع يعملون في الهوامش المتاحة، وهي واعدة واحتفائية ومعرفية. وفي الأصل، فإن خدمات لبنانيي المهجر من "النوابغ" لبلد الأرز سابقة عبر ديبلوماسية ناعمة قدمت صورة فاضلة عنه. ولا ينتقص من الأمر عدم التهافت على الجنسية لغير حائزيها، ولا قلة اكتراث البعض بالمشاركة في انتخابات نيابية في الانتشار.في مواكبتِنا لتغطية مؤتمر الطاقة الاغترابية، نطلّ على آراء وسيَر لعدد من المشاركين فيه، على أن نواكب جلسات عمله في أيامه الثلاثة ونجري المزيد من المقابلات التي يمكنكم الاطلاع عليها عبر جريدة "النهار" والموقع والتلفزيون.جمال الأيوبينستهلُّ حديثَنا مع رئيس قسم الجراحات النسائية والتوليد في مستشفى فوش الفرنسي، البروفسور جمال الأيوبي، بالاطمئنان إلى صحة المريضة التي أجرى لها أخيراً زراعة رحم، وهو إنجازٌ آخر جعلَ من الطبيب اللبناني الفرنسي وفريق عمله حديث وسائل الإعلام العالمية، بعد سلسلة من النجاحات العلمية المشهودة، فيجيب: "المريضة بصحة جيّدة جداً وتنتظر بدء محاولات الحمل بعد ستة أشهر، وفي حال النجاح تكون المخاطرة أكثر بقليل من الحمل العادي". ولمستشفى فوش وزنٌ تاريخيٌّ كبيرٌ في غرب باريس. سِمْعتُه مرتبطة بنجاحات جراحية في مجال زراعة الأعضاء. وفي شأن زرع الرحم، يقول: "اعتمدنا على خبرة المستشفى وقسم جراحة الولادات ومعالجة ضعف الخصوبة الذي أصبح أولَ في فرنسا".يشعر ابن الكورة بالامتنان، وهو يشير إلى الأمل الذي منحته زراعة الأرحام لكثيرين، "بالطبع الجراحة ليست سهلة كأي جراحة نسائية ثانية. وتدور اليوم كل الأبحاث العالمية حول خفض وقت الجراحة الطويل والتقدم في التكنولوجيا الجراحية الروبوتية لتصبح أسهل وأقلّ تعقيداً".للأيوبي كلمة افتتاحية في مؤتمر الطاقة الاغترابية اليوم: "لي شرف المشاركة في مؤتمر يصبو نحو توطيد العلاقة بين لبنان المنتشر والمقيم، والشكر لرئيس الجمهورية ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل لجمع الطاقة الاغترابية. أبرز عناوين كلمتي محورها ملخص مساري المهني من المدرسة إلى احتلال أبرز المراكز العلمية في العالم. هي لحظة تأكيد عمق الجذور الضاربة في أرض الأجداد وأهمية العمل المستمرّ. وحدها المثابرة تعطي النتائج المتأملة. ولا بدّ أن تأثير المجتمع مهمّ على صعيد الفرد، كما أن التركيز على التعليم أساسي في الجوهر والمضمون. ولا تكتمل حلقة النجاح في الإفادة من نجاحات المغتربين من دون مسح...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة