الخميس - 22 تشرين الأول 2020
بيروت 25 °

إعلان

هل تنعكس نتائج الانتخابات الأوروبيّة على حكومات بعض دول الاتّحاد؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
A+ A-
حزب ماي الخامس في بريطانيايبدو أنّ الاستقطاب السياسيّ والاجتماعيّ الذي يمرّ به الاتّحاد دفع نسبة المشاركة كي تتخطّى 50% وهي النسبة الأعلى منذ عشرين سنة. من جهتها، تركت أزمة "بريكست" السياسيّة أثرها على النتائج في بريطانيا حيث حلّ "حزب بريكست" برئاسة نايجل فاراج في المرتبة الأولى حاصداً حوالي ثلث أصوات البريطانيّين. ويُعتبر الحزب حديث العهد إذ تمّ تأسيسه مطلع السنة الحاليّة. كذلك، حصد حزبا "العمّال" و "المحافظين" المركزين الثالث (حوالي 14%) والخامس (حوالي 9.2%) على التوالي. وإذا كانت النتيجة الأخيرة تعبّر عن غضب بريطانيّ من تعامل الحكومة ومجلس العموم مع مفاوضات "بريكست" فإنّ حصول "الديموقراطيّين الليبيراليّين" على المرتبة الثانية (حوالي 20%)، قد يكون مؤشّراً إلى استمرار تمتّع المؤيّدين لأوروبا بحيويّة سياسيّة بارزة داخل بريطانيا."موقف متشائم"حلّ تحالف "الليبيراليّين والديموقراطيّين" في المرتبة الثالثة مع حوالي 109 مقاعد. يتألّف هذا التحالف بغالبيّته من أحزاب الوسط الليبيراليّ ومن بينها تيّار الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون. لكن بالرغم من ذلك، خسر ماكرون السباق بفارق أقلّ من 1% في مواجهة رئيسة "التجمّع الوطني" مارين لوبن. دفع ذلك لوبن إلى رفع سقف التحدّي مع ماكرون داعية إيّاه إلى حلّ الجمعيّة الوطنيّة وإجراء انتخابات تشريعيّة جديدة. وأعلنت أنّ "الثقة التي منحنا إيّاها الشعب الفرنسيّ عبر اختيارنا الحزب الأوّل، لكن الأهمّ القوّة المستقبليّة البديلة هي شرف عظيم". وأضافت: "سيكون الأمر متروكاً الآن للرئيس لاستخلاص...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة