الجمعة - 25 أيلول 2020
بيروت 26 °

بالصور- البطريرك اليازجي في بلدة جدّيه رماح

المصدر: " ا ف ب"
عكار-ميشال حلاق
بالصور- البطريرك اليازجي في بلدة جدّيه رماح
بالصور- البطريرك اليازجي في بلدة جدّيه رماح
A+ A-

في بلدة رماح حيث عاش البطريرك يازجي بعضاً من طفولته (في منزل جديه لأمه)،  كان اللقاء مع ابناء البلدة والرعية عائليا سادته اجواء من الفرح حيث كان استقبال حاشد له والوفد الكنسي المرافق، عند مدخل كنيسة سيدة النجاة، بحضور راعي ابرشية عكار وتوابعها للروم الارثوذكس الميتروبوليت باسيليوس منصور، مطران جبل لبنان ابن بلدةرماح سلوان موسي، وعدد من مطارنة الكرسي الانطاكي، وعدد من النواب والوزراء والمسؤولين العسكريين، وحشد كبير من ابناء البلدة والجوار يتقدمهم كاهن الرعية الاب فؤاد جلاد وكهنة الرعايا.

وعلى وقع التراتيل واجراس الكنائس دخل البطريرك يازجي الكنيسة واقام صلاة شكر.

بعد الصلاة القى الاب فؤاد جلاد كلمة رحب فيها بالبطريرك يازجي والمطارنة والحضور، ثم القى رئيس بلدية رماح مطانيوس الراعي كلمة. ثم القى كل من القاضي السابق الياس موسي والمطران سلوان موسي كلمتين.

ورد البطريرك يازجي بكلمة قال فيها: "انها ذكريات حلوة حيث تربينا في هذه البلدة التي نتذكر فيها تلك الاجواء وملاعب الطفولة والتربية الحسنة. ان البلدة اليوم تطورت وتحسنت وندعو لان تتمو هذه البلدة وتتطور اكثر بالبركة الالهية وبجهد ابنائها المجتهدين"، مستذكرا " حضور البطريرك الراحل ابي فانيوس ذات يوم الى رماح وكيف طلب منه القراءة في الكتاب المقدس"وقال: ..انني اشكر الله على كل نعمه وادعو لكم بالصحة والقوة وان تذكرونا دائما بصلواتكم التي نحتاج اليها دائما في كنيستنا الانطاكية العظيمة".

ثم قدم البطريرك يازجي تاج المطران هدية للميتروبوليت باسيليوس منصور. وانجيلا مقدسا للكنيسة وصليبا مقدسا لكاهن الرعية.\r\n

وتسلم اليازجي هدية كنسية من الرعية، كما سلم رئيس البلدية مطانيوس الراعي هدية كنسية للمطران منصور.\r\n

وقد قدمت عائلة موسي (أخوال البطريرك يازجي) لليازجي شمعدانان من الذهب للمباركة وابريق الغسل مع صينية فضة، وهدية كنسية للمطران منصور ،وهدية للمطران سلوان من عائلته مجموعة صور من الصغر حتى الكبر تجمعه والبطريرك يازجي وابناء العائلة والاقارب في بلدة رماح.\r\n

ثم زار البطريك يازجي والعائلة مدافن جديه حيث كانت صلاة ثو وضع اكليل من الزهر على نصب الشهداء في بلدة رماح.ليفتتح بعد ذلك البمنى البلدي الجديد.\r\n

وأقيمت مادبة محبة على شرفه حيث جرى عرض فيلم وثائقي عن بلدة رماح.