الخميس - 29 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

مهى نصرالله مهندسة تحمي ذاكرة بيروت بالريشة والألوان

Bookmark
مهى نصرالله مهندسة تحمي ذاكرة بيروت بالريشة والألوان
مهى نصرالله مهندسة تحمي ذاكرة بيروت بالريشة والألوان
A+ A-
الخوف من فقدان ما يسرّ العين في المدينة ويعيش في الذاكرة، دفع مهى نصرالله الى حمل عدّة الرسم والتنقل من مبنى أثري الى آخر لتوثيق التاريخ العمراني "سكتشاً" يبقي الأثر. هاجس الفقد متأتٍّ من سياسات تدمّر مبنى بعد آخر من دون ورع. وفي أحيان كثيرة، يكون اهمال الترميم من معني، أو إهمال المارة والمحيط الأهلي لقيمة ما يجاورون، دليلاً الى خطر يوجب الاحتفاظ بصورة القرميد أو الحجر الأثري أو القناطر وغيرها بطريقة مختلفة. الرسم والألوان عنوان المواجهة.[[embed source=annahar id=4649]]مسار المهندسة مهى نصرالله التي تخرجت في الجامعة الأميركية في بيروت عام...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول