الجمعة - 18 أيلول 2020
بيروت 30 °

أنطوان ضاهر... عكار "الحبيبة" عمله اليومي

Bookmark
أنطوان ضاهر... عكار "الحبيبة" عمله اليومي
أنطوان ضاهر... عكار "الحبيبة" عمله اليومي
A+ A-

البيئة وعكار أمران متلازمان. فعكار من دون مميّزاتها الطبيعية وغناها بالغطاء الأخضر ومصادر المياه السطحية والجوفية والمناخ المتعدد بين الساحل والوسط والجبال، لن تكون كما هي.

مع التمدد العمراني وانتشار فوضى التعديات الجائرة على هذه الطبيعة، وجب حضور نشطاء بيئين بادروا الى خلق مناخات توعوية بهدف حماية بيئة عكار أولاً، ومن ثم خلق فرص عمل أمام الناس الذين يعيشون في هذه المناطق الريفية وتوظيف هذه المميّزات الطبيعية لتوفير أرض صالحة لتنشيط السياحة البيئية والعمل على رسم دروب مشي على امتداد رقعة عكار الجغرافية في كل الفصول. هي خلاصة توصيفية لعمل رئيس مجلس البيئة في القبيات الدكتور أنطوان ضاهر الذي يؤكد أن السياحة البيئية باتت أكثر حضوراً وفعالية. \r\n

جالساً في احدى دروب المشي التي دشّنتها الجمعية، يقول ضاهر إن هناك آلاف الناشطين البيئين الذين يقصدون عكار في مختلف الظروف المناخية لممارسة هواية المشي وركوب الدراجات الهوائية في الصيف وفصول الصحو وللتزلج والسير على الثلج في فصل الشتاء. يشرح أن عمله "أوجب على أهالي القرى الجبلية تأمين بيوت ضيافة لإسكان الزائرين الذين يتشوقون للتجوال في ربوع هذه المنطقة وتزود كل المنتجات الزراعية والغذائية، الأمر الذي من شأنه تحريك الوضع الاقتصادي". \r\n

يساهم ضاهر في اعداد مجموعة من الأدلاء الجبليين عبر سلسلة من ورشات العمل وبات في الامكان مواكبة هذا النوع من السياحة التي يعول عليها كثيراً ولا سيّما أنها باتت محتضنة من المجتمعات المحلية التي تتحفز أكثر لتطوير ميادين اقتصادياتها. معروف أن المجتمع العكاري مضياف ويكرّم الضيف ويحسن التعاون وتأمين كل ظروف الراحة لكل زائر.\r\n

يركز ضاهر في عمله اليومي على عنصر الشباب في هذه المجموعات البيئية الناشطة عكارياً التي طورت اهتماماتها الى اعداد الأفلام الوثائقية الترويجية عن عكار وطبيعتها ومخزونها الثقافي الاثري والتراثي واعداد المطويات الترويجية للسياحة، الى اعداد دراسات معمقة عن أنواع الأشجار والنباتات والحيوانات والطيور التي تعيش في حمى غابات عكار وطبيعتها. يشعر ضاهر بالرضا حيال عمله ومجموعته، ويؤمن بأن عملاً مماثلاً لا يمكن أن يُكتب له النجاح من دون تعاون الجميع واقتناعهم باستثمار موارد عكارية رائعة.