الجمعة - 18 أيلول 2020
بيروت 30 °

جورج مسلّم: الحلّاق مهنة العلاقات العامة ولا بديل من لبنان

Bookmark
جورج مسلّم: الحلّاق مهنة العلاقات العامة ولا بديل من لبنان
جورج مسلّم: الحلّاق مهنة العلاقات العامة ولا بديل من لبنان
A+ A-

في العام 1992 قرر جورج مسلّم ان يمتهن الحلاقة كمصدر رزق له كي يتمكن من تأسيس عائلة. منذ ذلك التاريخ، يعمل كل يوم بيومه كي يصمد في لبنان ويؤسس لمستقبل مهني. ابن البيرة، اختار الأشرفية حيث ترعرع، كي يستقر فيها ويفتح باب رزقه بعدما كان موظفاً. يعتبر جورج أن قرار الاستقلال في عمله وتأسيس صالون خاص به، كان من أصعب القرارات التي اتخذها في حياته وأفضلها في الوقت نفسه. يقول: "قرار جاء في وقت كانت المعيشة مرتفعة والأسعار نارية، وحرمت نفسي من أمور كثيرة كي أتمكن من المضي قدماً بالصالون الخاص بي، وكانت أياماً صعبة، شعرت خلالها أني كنت وحيداً أسير بعكس التيار، لكن الحمدلله، أكملت المسيرة ونجحت بعونه الذي أنعم عليّ بعمل وعائلة أفني عمري من أجلها".


[[embed source=annahar id=4409]]


يشيد جورج بمهنته، ويعتبر أنها فتحت له الباب أمام أمور أخرى استطاع الإفادة منها لجني المال، كالعلاقات العامة والعقارات، و"هذا سمح لي ببناء مروحة علاقات كبيرة في الأشرفية وخارجها، ورغم ذلك لم أقفل محلي لأنه مصدر الخير وأحافظ عليه حتى النهاية". \r\n

يرفض جورج العيش خارج لبنان ومتمسك به، ويصر على أنه لن يترك لبنان، ولن يستسلم رغم الصعاب، ويعتبر أن الفضل الأول في الصمود يعود إلى زوجته التي يعتبرها سنده ومصدر الدعم في اللحظات الحرجة، ويشكرها على وقوفها الدائم إلى جانبه، وهذا ما يعطيه دفعاً أكبر للتضحية والاستمرار في لبنان.