الجمعة - 18 أيلول 2020
بيروت 30 °

جان عبجي: المصبغة ضرورة في زمن السرعة

Bookmark
جان عبجي: المصبغة ضرورة في زمن السرعة
جان عبجي: المصبغة ضرورة في زمن السرعة
A+ A-

في محل متواضع في بقنّايا، يكمل جان عبجي مسيرة والده جبرا عبجي الذي تقاعد بعد أعوام من التعب والكدّ. جان الذي يتابع دروسه في الجامعة، يكمل مهنة المصبغة بالتوازي بعدما تعلم أصولها من المؤسس الذي كان يتنقل تحت القصف أيام الحرب الأليمة كي يؤمّن القوت لعائلته.

فخوراً بإكمال مسيرة والده، يشدد جان أنه مصرّ على توسيع العمل وتطويره. قد يكون الحفاظ على مهنة قديمة كالكيّ مهمة مستحيلة في هذا الزمن، إلا أن جان يجدها تحدياً كبيراً له، ويقول: "أعمل على تطوير العمل والتماشي مع التقدم الحاصل على صعيده".


[[embed source=annahar id=4413]]

\r\n

الشاب المتأرجح بين الاختصاص الذي يتعلمه في الجامعة والمهنة التي علمه إياها والده، يميل أكثر إلى الأرض وما تتطلبه سوق العمل، فالمصبغة لا تزال ضرورة: "في زمن السرعة وحيث المواطنون ليس لديهم الوقت الكافي لكيّ ألبستهم والاهتمام بها كما يجب، تبقى المصبغة هي الحل الأسرع والأوفر". عن السفر والهجرة من لبنان، أكد أن "كل إنسان حر بقراره البقاء في لبنان أو السفر منه، لكني باقٍ فيه، في كل مكان من العالم صعوبات، ولن يجد أحد الراحة في أي مكان آخر، فمن هنا البقاء في لبنان أفضل والتعب فيه أفضل بمئة مرة من مرارة الغربة ووحدتها".