الإثنين - 26 تشرين الأول 2020
بيروت 30 °

إعلان

رفيق علي أحمد في غربته ووحدته: أنا مقاتل

Bookmark
A+ A-
مَن أراد رفيق علي أحمد، فسيجده حتماً في المقهى. "هو مكتبي ومكاني". البحر مائج قليلاً، والطقس لا يرسو على برّ. نسأله لماذا اخترتَ المسرح مهنة؟ فيضحك على طريقته في تلقّي السؤال الصعب: "هذا النوع من المهن لا نختاره. هو يختارنا. الشغف والموهبة إما يولدان في المرء وإما لا. يختصر المسرح بالأقانيم الثلاثة: الحق والخير والجمال. "لذلك هو آسر. لا مفرّ من شباكه".تخلّى رفيق علي أحمد عن مهن كثيرة طوال سنوات، للعمل في الفنّ. لم تكن عائلته...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول