الجمعة - 18 أيلول 2020
بيروت 31 °

راي باسيل: النجاح بداية هدف جديد

Bookmark
راي باسيل: النجاح بداية هدف جديد
راي باسيل: النجاح بداية هدف جديد
A+ A-

راي باسيل بطلة لبنان في الرماية. أحرزت ميداليات عربية وآسيوية وعالمية. تجد الإرادة في عينيها، أمل لبنان بإحراز ميدالية أولمبية، والحلم قد يصير حقيقة بالنسبة إليها. بدأت ممارسة الرماية منذ الصغر. كان والدها رامياً وضمن المنتخب الوطني، فساعدها كثيراً في تطوير مهارتها، وهي أحبتها، لتطلق مشوارها المليء بالإنجازات، بعد الهدف الذي وضعته أمامها.

إن نجاح باسيل في هذه اللعبة مردّه إلى وجود الشغف الكبير لديها والإصرار، ووضع أهداف نصب عينيها سعت إلى تحقيقها هدفاً تلو الآخر، متجاوزةً العوائق والصعوبات. إذ إن تذوّق النجاح وتحقيق الانتصارات ينسيانك كل التعب ويحفزّانك على تقديم المزيد.


[[embed source=annahar id=4443]]

\r\n

في بلد مثل لبنان حيث الأزمات والهموم هي خبز يومي، يأتي الاهتمام بالرياضة في أدنى سلّم الأولويات بحيث لا مجال مفتوحاً لأي إنجاز رياضي ما لم يكن مصحوباً بمجهود فردي. وفي رياضة مكلفة مادياً كالرماية، اعترضت باسيل صعوبات المالية شكّلت عقبة أمامها لكنها استطاعت تخطيها بدعم عائلتها ووقوفها إلى جانبها. أما الصعوبة الأخرى، إن جاز التعبير، فهي وجود امرأة في رياضة محسوبة تقليدياً على الرجال. غير أنها، وبسبب براعتها وإصرارها وشغفها باللعبة ونتائجها المميزة، أثبتت أن المرأة قادرة على تحقيق الإنجازات في أي مجال تدخله، إذا أتيحت لها الإمكانات والسبُل الصحيحة. \r\n

تضطلع الرياضة بدور أساسي في حياة راي باسيل، إذ إنها عامل أساسي في تنمية الثقة في النفس وتحفيز الفرد على القتال في سبيل الوصول إلى هدفه.\r\n

الأمل كبير بلبنان، ولو لم يكن هناك أمل في هذا البلد، لكانت راي غادرت.\r\n

لم تكتف راي بالميداليات الأولمبية والعربية والآسيوية والدولية. فهي سطّرت اسمها بين الكبار في البطولة العالمية التي أقيمت منذ أسابيع واحتلت فيها المركز السادس، وكانت قريبة جداً من حصد ميدالية جديدة تضمها إلى خزينتها المليئة بالميداليات الملوّنة.