الجمعة - 16 نيسان 2021
بيروت 24 °

إعلان

الحريري يزور ميقاتي: للنزول إلى صناديق الاقتراع ورصّ الصفوف

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"
الحريري يزور ميقاتي: للنزول إلى صناديق الاقتراع ورصّ الصفوف
الحريري يزور ميقاتي: للنزول إلى صناديق الاقتراع ورصّ الصفوف
A+ A-

أكّد رئيس الحكومة #سعد_الحريري أنّه "من المهم أن تجري الانتخابات في طرابلس، وأن نقف جميعنا صفّاً واحداً لمصلحة المدينة وديما جمالي"، داعياً إلى "النزول إلى صناديق الاقتراع واننتخاب جمالي، ولرصّ الصفوف والعمل لمصلحة طرابلس".

وقال عقب لقائه الرئيس #نجيب_ميقاتي في #طرابلس، في إطار جولته الطرابلسية: "لا شكّ أنّه خلال السنوات الماضية كانت هناك انقسامات بالسياسة بيني وبين ميقاتي، وهذا ما أدى في مكان ما إلى تأخير العديد من الأمور في البلد، إضافة إلى الانقسامات التي كانت حاصلة في كل لبنان، حتى وصلنا إلى مكان بات فيه كل البلد مشلولاً". وأضاف: "قررنا اليوم خلط الأوراق، وأنتم تعرفون المبادرة التي قمت بها، والتي كان أساسها أن ندعم المؤسسات ونعيد العمل السياسي والمؤسساتي إلى الطريق الصحيح، وأن نعمل جميعا معا للنهوض بالبلد، وهناك تحديات كبرى تنتظرنا، ولبنان بحاجة إلى تعاون كل الأحزاب مع بعضها البعض لكي نتمكن من الخروج من الضائقة الاقتصادية والمالية التي نعيشها".

أمّا في ما يخص إنماء طرابلس والشمال، فأكّد الحريري أنّه "أمر أساسي في مؤتمر #سيدر، نافياً "التشكيك في حصة طرابلس والشمال من المؤتمر، فنحن حين ننهض بقطاع الكهرباء، فذلك لكل لبنان، وطرابلس جزء من لبنان. وليس كما كان في السابق، نقوم بمشاريع وننسى طرابلس والشمال وعكار والبقاع الشمالي، التي لم يكن ينفذ فيها الحد الأدنى من المشاريع الإنمائية. لذلك في مؤتمر سيدر، حين وضعنا كل المشاريع على الطاولة، وعملنا مع البنك الدولي، خصصنا مشاريع لكل المناطق اللبنانية تحدث فعليا إنماء متوازنا".

كما أكّد ضرور "تطبيق قانون PPP بعد صدوره، أي الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في كل المجالات".

من جهته، لفت ميقاتي إلى أنّ "الوحدة التي نراها اليوم، قوامها أمران: دعم مقام رئاسة الحكومة، من مبدأ حفظ التوازنات في البلد، وفي الوقت نفسه أن تكون طرابلس موجودة في أي برنامج سيوضع في المستقبل"، مضيفاً: "من هذا المنطلق، وعد الرئيس سعد الحريري أنّه سيكون لطرابلس حيز كبير سواء في المشاريع المطروحة حاليا حيث اتفقنا على عقد سلسلة من الاجتماعات، لاستدراك أي نقص".

وطالب أن "يكون لشباب طرابلس وشاباتها دور في الإدارة اللبنانية، بخاصةٍ وأنّ هذه المشاركة ضعيفة نوعاً ما"، مشيراً إلى أنّ الحريري كان متجاوباً جداً، "وأكّد لنا الإيجابية في مواضيع عدّة، سواء على مستوى المنطقة الاقتصادية الخاصة، أو أي مشاريع أخرى ستصل إلى طرابلس لاحقاً".

كما شدّد ميقاتي أنّ "اللّقاء كان مناسبة خلال 48 ساعة المقبلة، وهي الانتخابات الفرعية في طرابلس"، مشيراً إلى أنّ "وجودنا معا وتشابك أيدينا، ليس إلا لنطلب من أهالي طرابلس المشاركة الكثيفة في الاقتراع".


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم