السبت - 16 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

مصطفى شعبان في شرم الشيخ لتكريمه بافتتاح مهرجانها للمسرح (صور)

المصدر: "النهار"
شرم الشيخ- محمود إبراهيم
مصطفى شعبان في شرم الشيخ لتكريمه بافتتاح مهرجانها للمسرح (صور)
مصطفى شعبان في شرم الشيخ لتكريمه بافتتاح مهرجانها للمسرح (صور)
A+ A-

وصل الفنان #مصطفى_شعبان إلى مدينة شرم الشيخ لتكريمه في افتتاح مهرجانها الدولي للمسرح الشبابي برئاسة المخرج مازن الغرباوي وبحضور محافظ جنوب سيناء اللواء الركن حرب خالد فودة، ووزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم والفنانة سميحة أيوب الرئيس الشرفي للمهرجان والنجم محمد صبحي رئيس اللجنة العليا للدورة الرابعة.

اختيار شعبان لتكريمه في المهرجان جاء نتيجة كونه أحد النماذج الشابّة الناجحة، وأحد خريجي مدرسة الفنان الكبير محمد صبحي رئيس اللجنة العليا للمهرجان؛ وليكون تقليداً في الدورات المُقبلة بتكريم نجم شاب بدأ حياته في المسرح ثم انطلق إلى النجومية.

مسيرة مصطفى شعبان المسرحية زاخرة بالأعمال على مستوى الهواية والاحتراف، كانت بدايتها من خلال مسرح الجامعة، حيث شارك في الأنشطة المسرحية بكلية الإعلام، لكنّه انضم إلى مسرح كلية التجارة، لأنه كان الأقوى بالجامعة، ثم قرّر أن يكوّن فرقة مسرحية بزملائه في كلية الإعلام، وأخرج عدداً من المسرحيات، منها "العاصفة" للكاتب العالمي وليم شكسبير، ومسرحية بعنوان "ألبوم فوتوغرافيا"، وهي عبارة عن مجموعة قصص لـ"تشيكوف"، وقدّمها برؤيته كمخرج، ومن إعداده، كما قدّم مسرحية "درب عسكر " للراحل محسن مصيلحي، وحصل من خلالها على جائزة أفضل مخرج.

وعُرضت له مسرحية ضمن مهرجان أفينيون بفرنسا، وهو أحد أهم مهرجانات المسرح في العالم.

كما قدّم عدة تجارب مسرحية بمسرح الهناجر مع عدد من أبناء جيله، كما عمل مع المخرج جواد الأسدي في مسرحية "هاملت" التي كان سيقدمها على الهناجر، ولكن العمل لم يخرج للنور.

وكوّن مصطفى شعبان مع المخرج خالد جلال فرقة مسرحية أطلقا عليها اسم "لقاء"، وكانت ثاني فرقة تُنشأ في تيار المسرح الحر بعد فرقة الفنان حسن الجريتلي، وبذلك فهما من الرواد في نشأة المسرح الحر وتياره.

وقدّم على المسرح الكبير بدار الأوبرا كممثل مسرحية "لغة الجبل" من إخراج خالد جلال، ومسرحية كرنفال الأشباح"، وأيضاً  "المخططين" ليوسف إدريس على الطليعة من إخراج خالد جلال وشاركت في مهرجان المسرح التجريبي، كما قدّم على الهناجر ما يقرب من 5 مسرحيات منها مع الدكتورة سارة عناني ابنة الدكتور نهاد صليحة.

وحينما التحق بمدرسة الفنان محمد صبحي كان أحد أبطال مسرحيته الشهيرة "بالعربي الفصيح" التي حقّقت نجاحاً كبيراً وقت عرضها العام 1992، وقدّم على خشبة المسرح القومي مسرحية "تحب تشوف مأساة" تأليف الكاتب لينين الرملي وإخراج خالد جلال، وبطولة عبدالرحمن أبوزهرة ونور، ولقاء الخميسي، وحقّقت نجاحاً كبيراً، واستمر عرضها مدة طويلة.

ولدى النجم الشاب حالياً مشروع مسرحي، حيث سيحوّل مسلسله "الزوجة الرابعة" إلى مسرحية، وقد وصل رصيده في المسرح إلى ما يقرب من 18 مسرحية.




الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم