الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 28 °

بين "أس-400" و"باتريوت"... تركيا ليست أمام ترف مفاضلة عسكريّة

المصدر: " ا ف ب"
جورج عيسى
Bookmark
A+ A-
خلل أكبر من أن يتمّ إصلاحه؟لا تزال تركيا مصرّة على شراء المنظومة الروسيّة الدفاعيّة أس-400 على الرغم من التحذيرات الأميركيّة المتكرّرة من خطوة كهذه، بما فيها تحذير نائب الرئيس الأميركيّ مايك بنس الذي أطلقه في مؤتمر ميونخ للأمن الشهر الماضي. لكنّ بعض المسؤولين الأتراك أشاروا إلى أنّ هذه المنظومة ستدخل الخدمة في تشرين الأوّل المقبل. قد يكون الإصرار التركيّ ناجماً عن محاولة ضغط تكتيّة لانتزاع بعض التنازلات من واشنطن في مطالب عدّة تقدّم بها الأتراك. لكنّ الاحتمال الأكبر يبرز أنّ شراء المنظومة الروسيّة قد يتعدّى أيّ خلاف تكتيّ لأنّ الأخيرة قادرة على فرض خطر أمنيّ على الأصول العسكريّة "الأطلسيّة" والأميركيّة في تركيا.\r\nبالكاد تخرج العلاقات التركيّة الأميركيّة من مطبّ حتى تدخل في آخر. وهذا يدلّ إلى أنّ الخلل أصبح أكبر من أن يتمّ إصلاحه. في تشرين الأوّل الماضي، وعقب الإفراج عن القسّ الأميركيّ أندرو برانسون الذي تسبّب احتجازه بأزمة ثنائيّة كبيرة، كانت هنالك توقّعات بأن تعود العلاقات تدريجيّاً إلى مسارها الطبيعيّ. لكنّ الخلافات التي تبدأ من استمرار تركيا في احتجاز مواطنين أميركيّين آخرين مروراً بمساعدة أنقرة طهران على التهرّب من العقوبات وصولاً إلى الصفقة العسكريّة المنتظرة، لم تترك...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة