الثلاثاء - 22 أيلول 2020
بيروت 26 °

موقف أميركا وفرنسا وبريطانيا من هزيمة "داعش": "خطر كبير زال"

المصدر: " ا ف ب"
موقف أميركا وفرنسا وبريطانيا من هزيمة "داعش": "خطر كبير زال"
موقف أميركا وفرنسا وبريطانيا من هزيمة "داعش": "خطر كبير زال"
A+ A-

اعتبر نائب المبعوث الأميركي الخاص لدى التحالف الدولي وليام روباك اليوم، أن انتهاء "الخلافة" يشكل حدثاً "حاسماً" في المعركة ضد تنظيم #الدولة_الإسلامية، بعد وقت قصير من سيطرة #قوات_سوريا_الديموقراطية على آخر جيب للجهاديين في شرق سوريا.

وجّه التحالف الدولي بقيادة واشنطن منذ العام 2014 ضربات جوية استهدفت مواقع وتحركات التنظيم المتطرف. كما قدم الدعم والتدريب لقوات سوريا الديموقراطية.\r\n

وقال روباك في كلمة ألقاها خلال مؤتمر صحافي عقدته قوات سوريا الديموقراطية في حقل العمر النفطي في شرق سوريا "نهنئ الشعب السوري خصوصاً قوات سوريا الديموقراطية على تدميرها الخلافة المزعومة لداعش".\r\n

وأضاف: "هذا الحدث الحاسم في القتال ضد التنظيم يشكل ضربة استراتيجية ساحقة ويؤكد الالتزام الثابت لشركائنا المحليين والتحالف الدولي في هزيمة داعش".\r\n

إلا أنه حذّر في الوقت ذاته من أن القتال ضد التنظيم لم ينته بعد رغم تجريده من أراضيه في سوريا والعراق المجاور.\r\n

وأوضح "لا يزال أمامنا الكثير من العمل لإلحاق الهزيمة الدائمة" بالتنظيم مضيفاً "لم تنته الحملة بعد، يبقى.. داعش تهديداً كبيراً".\r\n

ولا يعني حسم قوات سوريا الديموقراطية معركتها في الباغوز، انتهاء خطر التنظيم الذي يحتفظ بوجود في البادية السورية المترامية المساحة، وما زال قادراً على تحريك "خلايا نائمة" في المناطق التي طرد منها.\r\n

وقال روباك: "سنواصل دعم عمليات التحالف في سوريا لضمان.. هذه الهزيمة الدائمة". وأكد أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو كان "حازمين بقولهما إننا سنقوم بما يلزم في المنطقة، بما في ذلك هنا في سوريا، وفي أنحاء العالم لضمان القضاء على هذا التهديد"

ماكرون

من جهته، أشاد الرئيس الفرنسي ايمانويل #ماكرون اليوم بهزيمة تنظيم الدولة الاسلامية، واعتبر أن ذلك "أزال خطرا كبيرا" عن فرنسا.

وكتب في تغريدتين أشاد فيهما بالتحالف الدولي بعد الاعلان في سوريا عن سقوط آخر مربع للتنظيم الجهادي: "زال خطر كبير عن بلادنا. لكن التهديد لازال قائما والكفاح ضد المجموعات الارهابية يجب أن يستمر".\r\n

ويشارك 1200 عسكري فرنسي في التحالف الدولي ضد الجهاديين عبر عمليات جوية وقوات خاصة في سوريا والمدفعية وتدريب الجيش العراقي.\r\n

وأضاف ماكرون: "أحيي شركاءنا وجيوشنا في التحالف الدولي الذي تشارك فيه فرنسا. لقد قاتلوا الارهابيين بعزم دفاعاً عن سلامتنا. لا ننسى ضحايا داعش (...) إنها خطوة هائلة".

بريطانيا

بدورها، وصفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي السبت هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية بأنها "منعطف تاريخي" ودعت إلى مواصلة المعركة ضد الجهاديين.

وقالت ماي في بيان: "أحيي العمل الدؤوب والشجاعة الاستثنائية للقوات البريطانية وشركائنا في التحالف الدولي الذين حاربوا داعش في سوريا والعراق".\r\n

وأضافت: "تحرير آخر بقعة خاضعة لسيطرة داعش هو منعطف تاريخي لم يكن ممكناً من دون التزامهم ومهنيّتهم وشجاعتهم".\r\n

وتابعت: "يجب ألا نغفل عن التهديد الذي يمثله داعش ولا تزال الحكومة (البريطانية) مصممة على القضاء على إيديولوجيته المؤذية. سنواصل القيام بما هو ضروري لحماية الشعب البريطاني وحلفائنا".\r\n

وتنشر بريطانيا وهي عضو في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، نحو 1400 جندي لمساندة القوات التي تحارب الجهاديين حيث نفذت أكثر من 1600 ضربة جوية في العراق وسوريا، بحسب الحكومة البريطانية.

الكلمات الدالة