الثلاثاء - 22 أيلول 2020
بيروت 26 °

للذين وصفوا ثبات الرئيس بالعناد غير المجدي

المصدر: " ا ف ب"
النائب فريد البستاني
Bookmark
للذين وصفوا ثبات الرئيس بالعناد غير المجدي
للذين وصفوا ثبات الرئيس بالعناد غير المجدي
A+ A-
قبل عام تقريباً كان صوت فخامة رئيس الجمهورية يصدح في كل مناسبة، ومن فوق كل منبر، بتقديم مقاربة لملف عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، ينطلق من حجم الآثار والمخاطر والمخاوف من إبقاء هذ الملف معلقا، ومن إدراك لخطورة ما يدبر في بعض الدوائر الدولية من مشاريع للدمج والتوطين، تكشفها مضامين المداخلات وعروض الموازنات وشروط إنفاقها ووجهة توظيفها. وكانت الذروة في موقف رئيس الجمهورية ومعه وزير الخارجية ووزارة الخارجية، في رفع الصوت رفضاً للموقف الأممي الرسمي الذي يربط العودة بالحل السياسي الشامل للأزمة السورية، والإصرار على فك الإرتباط بين العودة وأي شرط سوى تأمين ظروف ملائمة للعائدين. وقد شهدت كلمة الرئيس في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وما تلاها من مناقشات ومداخلات جانبية على عمق الخلاف بين النظرتين اللبنانية والأممية للعودة وشروطها، حيث قال الرئيس في كلمته التي سمعها العالم كله: - النازحون تجاوزوا منذ العام 2014 وحتى اليوم المليون ونصف المليون. \r\n- نؤكد على حق العودة الكريمة والآمنة والمستدامة للنازحين. \r\n- نرفض كل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول