الأربعاء - 19 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

هل انتصر ترامب على بوتين بانسحابه من معاهدة القوى النوويّة؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
A+ A-
ماذا قصد بوتين بردّه؟ردّت روسيا على القرار الأميركيّ بالمثل، معلّقة التزاماتها بالمعاهدة. وقال الرئيس الروسيّ فلاديمير #بوتين إنّ بلاده ستبدأ العمل على تصنيع صواريخ جديدة بما فيها تلك التي تملك سرعات أعلى من سرعة الصوت وطالب وزراءه عدم إطلاق محادثات مع واشنطن بشأن نزع السلاح. جاء ذلك كردّ غير مباشر على إشارة وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو إلى أنّ "واشنطن لا تزال راغبة في دخول مفاوضات مع روسيا حول ضبط الأسلحة وتأمل أن تلتزم روسيا المعاهدة". كان طبيعيّاً توقّع رفض رئاسيّ روسيّ بإطلاق مبادرات للحوار مع الولايات المتّحدة، لأنّ ذلك سيبدي موسكو وكأنّها في موقع المعترف بانتهاكه لهذه المعاهدة. يضاف إلى ذلك أنّ المسارعة إلى تلبية رغبة الأميركيّين بالقبول في فتح حوار حول الموضوع قد يجعل روسيا في موقف تفاوضي أضعف. لهذا السبب، يمكن فهم موقف بوتين على أنّه رفض حاسم لما قاله بومبيو حول أنّ "الكرة في ملعب روسيا لتغيير مسارها الذي يتميّز بنشاطات مزعزعة للاستقرار، ليس في هذه المسألة فحسب، إنّما أيضاً في العديد من المسائل الأخرى". رفض بوتين في هذا الإطار أن تكون الكرة في ملعبه، علماً أنّه، وفي مفارقة لافتة، استغلّ الرئيس الروسيّ انعقاد مؤتمر هلسينكي في تمّوز الماضي بعد يوم واحد على انتهاء بطولة كأس العالم، لإهداء ترامب كرة قدم كتذكار. وأمكن قراءة تلك البادرة التي أثارت ضحك الحاضرين، بأنّه أنهى ما عليه في مؤتمر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم