الثلاثاء - 19 كانون الثاني 2021
بيروت 13 °

إعلان

أقطاب 14 آذار يتلاحمون ولن "يهدّوا البال" مع النظام السوري... العين الأميركية ساهرة؟

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
أقطاب 14 آذار يتلاحمون ولن "يهدّوا البال" مع النظام السوري... العين الأميركية ساهرة؟
أقطاب 14 آذار يتلاحمون ولن "يهدّوا البال" مع النظام السوري... العين الأميركية ساهرة؟
A+ A-
- يحرص الأميركيون ومعهم حلفاؤهم العرب على الحفاظ على الوحدة الاستراتيجية بين أقطاب الرابع عشر من آذار سابقاً، ويُقصد بذلك الرئيس سعد الحريري ورئيسي حزبي التقدمي الاشتراكي و"القوات اللبنانية" وليد جنبلاط وسمير جعجع.- لا ينسى الأميركيون ومعهم حلفاؤهم أن لبنان بلدٌ حرّ، وفيه أقطاب قادرون على اعلاء الصوت ومواجهة ايران وسياستها، وهم يولون هذه الأصوات أهمية كبيرة.- سينسحب الأميركيون من سوريا، لكن ذلك لا يعني انسحابهم من المنطقة.- الولايات المتحدة لن تتخلى عن الأكراد في سوريا ولن تسمح باستفادة النظام السوري من انسحابها.- ساهم الأميركيون في تهدئة الاندفاعة العربية نحو سوريا، ولن نشهد فتح سفارات عربية اضافية في دمشق.اذاً، لا يستعدّ خصوم سوريا في لبنان لتهدئة البال معها. وهذا مؤكّد! وتشرح أوساط سياسية في 14 آذار أن "هناك أجندة مطلوبة من النظام السوري عليه تنفيذها في ظل دستور جديد للبلاد قبل العودة الى الحضن العربي، لكنها أجندة صعبة التنفيذ. ومن الساذج الحديث عن اعادة اعمار سوريا الآن، إذ سيعمّرها المال العربي، وربما الاوروبي – الأميركي أيضاً، والذي يتطلب قيام نوع آخر من الأنظمة. فممنوع أن تصرف ليرة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم