الخميس - 24 أيلول 2020
بيروت 27 °

جبران تويني يحاور ادمون نعيم: اذا تخلى الحريري عن الحكم ستنهار الليرة اللبنانية

المصدر: " ا ف ب"
Bookmark
جبران تويني يحاور ادمون نعيم: اذا تخلى الحريري عن الحكم ستنهار الليرة اللبنانية
جبران تويني يحاور ادمون نعيم: اذا تخلى الحريري عن الحكم ستنهار الليرة اللبنانية
A+ A-
تحدث الحاكم السابق لمصرف لبنان الدكتور ادمون نعيم مساء امس في برنامج "فخامة الرئيس" الذي تعده "النهار" ويقدمه الزميل جبران تويني وبثته "المؤسسة اللبنانية للارسال انترناشيونال"، فاكد معارضته الغاء الطائفية السياسية لان "هذا الالغاء سيؤول الى انتخاب مجلس نواب من دون تخصيص مقاعد للطوائف، اي ان الطائفة الاكثر عددا ستوصل الى المجلس كل مرشحيها ان لم تكن غالبيتهم". واعتبر ان وضع الليرة مرتبط برئيس الحكومة رفيق الحريري "الذي تحيط به هالة سحرية"، مشيرا الى ان الحريري "اذا تخلى عن الحكم اليوم لاي سبب من الاسباب فعندئذ ستسقط قيمة الليرة اللبنانية وبسرعة كبيرة جدا".  في السياسة الداخلية: - انا لدي اقتناعاتي ومفادها ان سمير جعجع يجب الا يكون في المحكمة. وتاليا اذا صرت رئيسا للجمهورية احاول ان اقنع مجلس الوزراء ومن بعده مجلس النواب بضرورة اصدار قانون عفو عام لا عفو خاص (…) قبل 3 ايام كنت اشاهد في محطة "اورونيوز" ان المحكمة الالمانية العليا ابطلت كل الملاحقات الجارية في حق رئيس ستازي وبعض الجواسيس وفقا لتعليل مفاده انه لا يمكن ملاحقة اشخاص من المانيا الشرقية من دون ملاحقة اشخاص من المانيا الغربية للسوابق نفسها. - اعتبر الحكومة الحالية قانونية وظاهرا شرعية، ولكن في الحقيقة ليست شرعية باعتبار ان من يمنحها الثقة يمثل 9 في المئة من الشعب اللبناني. قانونية نعم. اما شرعية بمعنى انها تعكس الاكثرية الشعبية اللبنانية، فلا. - انا مع الدائرة الواحدة اذا كانت تعتمد التمثيل النسبي واللائحة المجمدة. بمعنى انه اذا خاض المعركة الانتخابية 3 او 4 لوائح لا حق للناخب في تعديل اللوائح، اي ممنوع التشطيب (…) اذا لم يأخذوا باللائحة الموسعة المجمدة فمن الانسب ان تكون الدائرة الوحدانية، اي ان لا يكون هناك الا ممثل واحد عن كل دائرة انتخابية، عندئذ يجب تقسيم الدوائر الانتخابية على نحو لا يكون الناخبون في دائرة واحدة من طائفة واحدة، والا يتفشى التعصب. ان تكون هذه الدائرة اصغر من القضاء مع تقسيمها على نحو يجمع اكثر من طائفة واحدة من الناخبين فيها. مثلا طائفتان او اكثر. لان وجود ناخبين من طائفة واحدة سيجعل المرشحين يغالون في التعصب. وفي حال وجود طوائف عدة فان المرشحين سيحاولون استمالة الناخبين من كل الطوائف. - اذا الغيت الطائفية السياسية حاضرا فلذلك اخطار. هذا الالغاء سيؤول خصوصا وفي شكل اساسي الى انتخاب مجلس نيابي من دون تخصيص مقاعد للطوائف. اي ان الطائفة الاكثر عددا ستوصل الى المجلس كل مرشحيها ان لم تكن غالبيتهم. وهذا يؤدي الى سن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة