الأحد - 27 أيلول 2020
بيروت 29 °

عندما يتحول التشابه في الاسماء الى مشكلة إنسانية وقانونية

المصدر: " ا ف ب"
كلوديت سركيس
كلوديت سركيس
Bookmark
عندما يتحول التشابه في الاسماء الى مشكلة إنسانية وقانونية
عندما يتحول التشابه في الاسماء الى مشكلة إنسانية وقانونية
A+ A-
. وقد يتعرض للتوقيف لحين ثبوت العكس ولاسيما عندما يتعلق الامر بجناية. وما حصل أخيرا مع الفلسطيني الذي دفع مخالفتي سير عن سواه بقيمة حوالى 400 الف ليرة بانا في النشرة القضائية في حق حامل الاسم نفسه رغم اختلاف جنسيته عن جنسية المخالف والاخير لبناني ، وبالتالي يمضي في سبيله. وحصل ان ذكر أكثر من موقوف خلال المحاكمات ان هناك عددا من الاشخاص يحملون الاسم نفسه في منطقته . وإلى ان يتم التثبت من انه غير الشخص المطلوب يكون اكل نصيبه من المساءلة أو التوقيف في مسألة لا علاقة له فيها. \r\nوما حصل مع انه غادر المخفر وقصد ليبان بوست حيث سدد قيمة المخالفتين عن حامل الاسم نفسه . وامام غياب الحل السريع التقني المتطور كان عليه أصولا ان يستحصل على افادة تبين انه ليس الشخص...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة