الأحد - 19 أيلول 2021
بيروت 26 °

إعلان

الطّعم الإيطالي الاستثنائي لأسبوع في بيروت

المصدر: "النهار"
رلى معوض
الطّعم الإيطالي الاستثنائي لأسبوع في بيروت
الطّعم الإيطالي الاستثنائي لأسبوع في بيروت
A+ A-

أطلق سفير إيطاليا في لبنان ماسيمو ماروتي الأسبوع العالمي للمطبخ الإيطالي في العالم، في مطعم "غافي" الإيطالي في وسط بيروت، وحضور السكرتير الأول للشؤون الثقافية والتجارية والتعاون إيمانويل داندراسي، ومديرة المعهد الثقافي الإيطالي مونيكا زيكا، ومديرة الوكالة الإيطالية للتجارة فرانشيسكا زادرو، ومسؤولة الإعلام مادونا حكيم.

رحب السفير ماروتي بضيوفه، في إطلاق الأسبوع العالمي للمطبخ الإيطالي للسنة الثالثة على التوالي، معتبراً أن الترويج للمطبخ والتقاليد والمنتجات الإيطالية من صلب اهتمامات السفارة والمركز الثقافي ووكالة التجارة الإيطالية.

"خلال هذا الأسبوع سيشارك في هذا الحدث 14 مطعماً إيطاليا و4 اقبية نبيذ في بيروت وخارجها، مقدمين لروادهم لوائح طعام خاصة بالمناسبة وحسومات على النبيذ، وأنشطة مختلفة تركز على أبرز المنتجات والنبيذ الإيطالي، كما سيركز البعض منها على مفهوم مقبلات ما قبل العشاء، وهو تقليد إيطالي اجتماعي بامتياز".




واعتبر أن هذا الأسبوع مهم جداً للترويج للطعام الإيطالي والنبيذ حول العالم، وتحدث عن وكالة التجارة الإيطالية، المنظِمة للحدث، والنشيطة في لبنان من خلال سلسلة من النشاطات أبرزها صفوف خاصة للطهاة المتخصصين بالتعاون مع المدرسة العالمية للمطبخ الإيطالي وجامعة القديس يوسف، كما قدم الشيف الإيطالي العالمي باولو أمادوري تدريبا لـ 12 طاهياً لبنانياً للاستعمال الجيد للمكونات الإيطالية، واحترام تقاليد المطبخ الإيطالي، وورشات عمل عن النبيذ شارك فيها نحو 100 منتج للنبيذ والمشروبات الروحية، ومستوردي المنتجات الإيطالية وموزعيها في الأسواق اللبنانية، ووجه الخبراء والزبائن والإعلاميين خبير النبيذ الإيطالي باولو بايرا عن كيفية تذوق النبيذ الإيطالي. وقال إن العام المقبل ستضاعف الوكالة نشاطاتها لتضيف ورشات عمل عن المقبلات الباردة وطريقة تحضيرها، وكذلك ستسهل للبنانيين المشاركة في المعارض الإيطالية الكبيرة لمزيد من التعاون.

واعتبر السفير الإيطالي أن المطبخ الإيطالي سمة مميزة للثقافة الإيطالية والتقاليد وواحدة من أفضل وأهم السفراء المفضلين في العالم لما يصنع في إيطاليا.

وشدد على أهمية الترويج للحمية المتوسطية الصحية، والتركيز على التقاليد والاختراع. واعتبر أنها مهمة ليس بالنسبة إلى مكوناتها فقط، إنما لطرق استعمالها وهويتها وإفادتها التي تأتي من الطعام التقليدي واستخدام المنتجات المحلية، وهذا يشجع على زراعة المنتجات المستعملة والبيئة المستدامة والتعامل مع المزارعين المحليين، وهذا يحافظ على التوازن بين الأرض وناسها، وهذا هو الحال في لبنان كما في إيطاليا. وعبر عن سروره بتسجيل الحمية المتوسطية عام 2010 على لائحة التراث الثقافي غير المادي في اليونيسكو. وتمنى مشاركة نمط حياتهم ورؤيتهم للعالم، معتبراً أن المطاعم الإيطالية حول العالم معروفة بجودتها لاسيما في لبنان. وتحدث عن تاريخ إنتاج النبيذ في إيطاليا وجودته وعن التنوع في الطعام والنبيذ.



وهذا الحدث العالمي تنظمه وكالة التجارة الإيطالية والمعهد الثقافي الإيطالي برعاية من السفارة الإيطالية، ويهدف للترويج للتقاليد المطبخية الإيطالية وتذوق الطعام والنبيذ كعناصر مميزة للهوية والثقافة الإيطالية.

يعتبر الترويج الأغذية الإيطالية المصنوعة في إيطاليا والدفاع عنها هدفين رئيسين لهذا الحدث إلى جانب تثمين المعرفة الإيطالية كتقليد وإبداع مع تسليط الضوء على قيم الحمية المتوسطية.

يستمر الأسبوع العالمي للمطبخ الإيطالي إلى السبت 24 تشرين الثاني 2018 وشعاره: الجودة والثقافة والهوية والأرض والتنوع البيولوجي.




ستشارك متاجر وحانات النبيذ في الترويج لمفهوم الـAperitivo Italiano، وذلك كنقطة لقاء قبل العشاء مباشرةً - وهي لحظة إيطالية اجتماعية تقليدية خاصة - وستقدّم حسومات خاصة على النبيذ الإيطالي.

سيتم استخدام شعار "الطّعم الإيطالي الاستثنائي" و الـ# ItalianTaste2018 hashtag عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم