الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 30 °

"أيام قرطاج الموسيقية": "العراب" صابر الرباعي متأثراً بإبداع زياد الزواري (صور وفيديو)

المصدر: " ا ف ب"
إسراء حسن- تونس
"أيام قرطاج الموسيقية": "العراب" صابر الرباعي متأثراً بإبداع زياد الزواري (صور وفيديو)
"أيام قرطاج الموسيقية": "العراب" صابر الرباعي متأثراً بإبداع زياد الزواري (صور وفيديو)
A+ A-

أمام ما تشهده الساحة الفنية من تشويه لبعض الأعمال الموسيقية المقدّمة من الدخلاء الى عالم الفن، يأتي مهرجان "أيام قرطاج الموسيقية" بدورته الخامسة التي تحمل عنوان "المكان للجميع" لينشر الطمأنينة ويؤكد المثل القائل "لو خليت خربت". 

مدينة الثقافة في #تونس كانت شاهدة على انطلاق نشاطات المهرجان، بحضور وزير الشؤون الثقافية التونسية محمد زين العابدين و"عرّاب" الحدث الفنان #صابر_الرباعي وفاعليات فنية وثقافية وإعلامية، على أن يشهد المهرجان في ختامه تكريم الفنان حسن الدهماني الذي قضى أخيراً بحادث سير. كما يتضمن المهرجان عروضاً موسيقية يقدمها الملحن ومؤلف أغنيات الأطفال ومغني شارة "كابتن ماجد" طارق العربي طرقان، والأميركي لاكي بيترسون وعرضاً من الهند بعنوان "تريو بوليود" وحفلاً للفنان التركي مراد ساكاري بعنوان "أسلوبي"، كما سيقدم خلال الدورة الجديدة عرضاً لموسيقى الـ"هيب هوب" للثنائي أوراكل وعلاء وأيضاً عرضاً مشتركاً للموسيقى الإلكترونية.

الرباعي وفي كلمة خلال الافتتاح، عبّر عن فخره للمشاركة، وقال: "لست معتاداً على اعتلاء المسرح لإلقاء كلمة، لأنني اعتدتُ الوقوف على المسرح لأغني، لكن اليوم شرّفني كفنان تونسي أن أكون "عرّاب" المهرجان، داعيا الرب إلى تذكّر "أرواح الفنانين الذين رحلوا عنّا أخيراً"، معتبراً أنّ مشاركته في هذه الأيام "مهمة بالنسبة للفنان الشباب وللموسيقى الشابة التي تقدّم أنماطاً موسيقية جديدة كحاجة فنية جمعت بين الموسيقى المحلية والخارجية".

الرباعي وفي دردشة مع الصحافيين قبل الافتتاح، أوضح موقفه من اعتقال الفنان المغربي #سعد_المجرد، متمنياً أن "تفك ضيقته لأنها خسارة كفنان مغربي وعربي ونادر وشامل أن تكون لديه مثل هذه المشكلات ونأمل ان تكون البراءة من نصيبه". 

وفي سياق منفصل، لفت إلى أنه ماضٍ في إصدار الأغنيات المنفردة لأنّ الجمهور في وظل عالم السوشيل ميديا لم يعد قادراً على الصبر والانتظار مدة طويلة إلى حين اكتمال اغنيات الألبوم، و"هو ما يدفعنا إلى ان نمشي مع التطور الحاصل". وعن احتمال فكرة عودته للمشاركة في برامج الهواة قال: "لا أفكر في ذلك".

الافتتاح الفني للمهرجان حمل توقيع عازف الكمان التونسي زياد الزواري الذي اعتبر في حديث لـ"النهار" أنّ مشاركته في هذه الدورة "تحمل طابعاً مميزاً كوني أفتتح المهرجان، الأمر الذي يحمل بالنسبة إليّ رمزية ومسؤولية كبيرتين ويدفعك إلى الفكير بأن هناك حملاً ثقيلاً على كاهلك. ورغم مشاركتي مرتين في هذا المهرجان، إلا أنّ الرمزية التي يحملها تكليفي في هذا العام مغايرة عن سابقتيها".

وكشف الزواري عن اسم ألبومه الجديد الذي سيطلقه في كانون الأول المقبل بعنوان "إلكترو بطيحي"، مشيراً إلى أنّ "التحضيرات ستبدأ وسيتضمن المزيج الموسيقي الذي ألفه الجمهور في أسلوبي المقدّم".

الرباعي وبعد انتهاء حفل الزواري اعتلى المسرح، صافحه، وقال له إنّه "تأثر كثيراً بالعرض المقدّم، وما سمعه يحمل طابعاً عالمياً". ويلفت الزواري إلى أنّ الرسالة التي يحملها في أعماله مبنية على الحوار: "كل ما تسمعه متجذّر في النخاع الشوكي سواء أكانت موسيقى تونسية أم تركية أم هندية ام افريقية أم الجاز وغيرها من الأنماط الموسقية الشرقية والمعاصرة والالكترونية والكلاسيكية"، معبّراً عن "أمله في هذا المشروع الفني الثقافي الذي أمضي فيه بخطى مدروسة سواء في الاستراتيجية المتبعة بإطلاق الألبوم، وصولاً إلى الحرص على توزيعه في أنحاء العالم لننشر موسيقانا إلى المستوى المطلوب".

الزواري فاز في العديد من الجوائز في #تونس بسنّ مبكرة، وبدأ بعدها مسيرته الفنية في العام 1999 مع الفرقة الموسيقية للراحل وديع الصافي ليطلق العنان لموهبته، ويطلق الأعمال الفنية التي وصلت إلى دمج أنماط موسيقية بأسلوب متقن.

الكلمات الدالة