الخميس - 29 تشرين الأول 2020
بيروت 24 °

إعلان

بعد العثور على جثته تحت جسر الدامور... حقيقة ما حصل مع ابن كفرحيم

المصدر: "النهار"
أسرار شبارو
أسرار شبارو
A+ A-

ارسل رسالة صوتية الى زوجته اطلعها أنّ عطلاً أصاب باص الركاب الذي يعمل عليه، الامر الذي اضطره الى ان يستقل سيارة أجرة، وأنّه في طريقه لدفع أجرة الباص لمالكه قبل ان يعود الى البيت، وقد تفرغ بطارية هاتفه... اخر ما قاله كميل بوضرغم مساء الأحد الماضي قبل أن يفتقد أثره ليعثر عليه جثة تحت جسر #الدامور صباح اليوم.

"راح الغالي"

العائلة التي كانت تنتظر على أحرّ من الجمر أن يصلها خبر يطمئنها عن ابنها كميل (47 سنة)، تلقت اتصالا اليوم من مخفر السعديات، توجّه اشقاؤه وتعرّفوا على جثته... فجأة انهارت كل امنياتهم، وحلمهم بعودة الوالد لشاب (17 سنة) وفتاة (15 سنة) الى احضانهم، وبحسب ما قالته شقيقته سميرة لـ"النهار" ودموعها تختلط بالكلمات: "راح حبيبي قلبي، راح الغالي". واضافت: "لم اره منذ فترة، اذ كان يعود الى منزله في وقت متأخر، فقد كرّس حياته لتأمين لقمة عيش ابنائه، ويا للاسف، لفظ اخر انفاسه وهو يسعى خلف رزقه".

الامر الاكيد

خبر العثور على جثة ابن كفرحيم تحت جسر الدامور سقط كالصاعقة على اهالي البلدة، ووفق ما قالته زوجة شقيق كميل: "عندما طالت مدة عودته ابلغنا القوى الامنية التي عممت الخبر على المخافر والمستشفيات، مع العلم اننا حاولنا الاتصال به، لكن هاتفه كان مغلقاً، اذ كانت الرسالة الصوتية الى زوجته عند الثامنة من مساء الاحد اخر ما سمعناه منه"، واضافت: "عمل على خط الشويفات، كان ينقل الركاب على باص مستأجر، لكن في ذلك اليوم اصيب بعطل، الامر الذي دفعه الى ان يستقل سيارة اجرة، والى الان لم تتوضح صورة ما حصل معه، المعطيات ليست كاملة لدينا حتى اللحظة، ننتظر تقرير الطبيب الشرعي لمعرفة ان كانت الوفاة طبيعية ام انّ جريمة قتل خلف موته"، واضافت: "ما هو اكيد اننا فقدنا شاباً كالوردة".

فتح مخفر السعديات تحقيقاً بالقضية، ووفق ما اكد مصدر في قوى الامن الداخلي لـ"النهار"، فإن "وفاة كميل طبيعية، وقد تم تسليم جثته الى عائلته"... شاء القدر ان تنتهي حياة شاب بهذه الطريقة، وأن يذوق أقرباؤه ويلات انتظاره ساعات لتكون النهاية حزينة.

الكلمات الدالة