السبت - 08 أيار 2021
بيروت 20 °

إعلان

إردوغان دمّر معظم آمال المعارضة... فتكفّلت أحزابها بالباقي

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
A+ A-
من هنا، ذكرت أوغلو أنّ الرئيس التركيّ لم يكن معتاداً على تقاسم السلطة مع الآخرين، وهذا يعني أنّه سيكون هنالك تنازلات متبادلة بين الحزبين بشكل يحتّم تحجيم سلطة الحزب الحاكم في البرلمان. وذكرت أيضاً أنّ أتيلا سيرتل، نائب عن "حزب الشعب الجمهوريّ"، توقّع تفكك التحالف لأنّ الحزبين لا يستطيعان الاتّفاق طويلاً مضيفاً: "أعتقد أنّه سيكون هنالك انتخابات مبكرة". يضاف إلى ذلك، التقارير التي تحدّثت عن احتمال أن يقرّب أردوغان الانتخابات المحلّيّة إلى الخريف المقبل قبل تدهور الوضع الاقتصاديّ، وربّما قد يندفع أيضاً لإجراء انتخابات تشريعيّة وبلديّة معاً.أخطاء بالجملةلا يمكن عزل أي دعوة محتملة إلى إجراء انتخابات نيابيّة مبكرة عن تبدّل المشهد الداخلي في تركيا. فالتخبّط الذي دخلت فيه المعارضة قبل وبعد انتخابات 24 حزيران الماضي، أثبت أنّ هنالك تعرّجاً في المسار المرسوم أمامها، بطريقة لا تبقي لها آمالاً كبيرة في المرحلة المقبلة. صحيح أنّ المعارضة التركيّة تعاني من التضييق الشديد منذ انقلاب تمّوز 2016، لكنّها بالمقارنة مع الإمكانات المتاحة وبناء السياسة وفقاً لأحكام الأمر الواقع، أثبتت أنّها وقعت في أخطاء كثيرة خلال الأشهر القليلة الماضية.في تقارير متعدّدة، توقّع معارضون أتراك إمكانيّة تحقيق مفاجأة في الانتخابات الرئاسيّة عبر دفع أردوغان إلى مرحلة ثانية من الانتخابات في 8 تمّوز استناداً إلى احتمالات عدم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم