الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 26 °

لماذا رفعت واشنطن الحظر عن 195 مليون دولار من مساعداتها لمصر؟

المصدر: " ا ف ب"
ياسر خليل- القاهرة
Bookmark
لماذا رفعت واشنطن الحظر عن 195 مليون دولار من مساعداتها لمصر؟
لماذا رفعت واشنطن الحظر عن 195 مليون دولار من مساعداتها لمصر؟
A+ A-
أعلنت الولايات المتحدة رفع الحظر عن 195 مليون دولار من مساعداتها العسكرية لمصر للعام 2016. وشكّل هذا الإعلان الذي صدر مساء الأربعاء، مؤشرا الى انتعاش العلاقات المصرية الأميركية مجددا. وكان قرار التجميد اتخذ العام الماضي، بناء على تحفظات لواشنطن تتعلق بملف حقوق الإنسان والمعايير الديموقراطية في مصر. لكن محللين سياسيين أشاروا، في حينه، إلى أن علاقات مصر بكوريا الشمالية لعبت دورا مؤثرا في هذا الإجراء.\r\nوكان القرار سابقة هي الأولى من نوعها. فمنذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد عام 1979 بين القاهرة وتل أبيب، برعاية واشنطن، لم تمس المساعدات العسكرية الأميركية لمصر. وظلت العلاقات بين البنتاغون والمؤسسة العسكرية المصرية قوية وبعيدة عن متغيرات السياسة وزوابعها التي بقيت تهب من حين الى آخر بين الحليفين الاستراتيجيين على مدار 4 عقود متعاقبة. \r\nوبعد الإطاحة بحكم جماعة "الإخوان المسلمين" إثر تظاهرات شعبية حاشدة ساندها الجيش المصري في 30 حزيران 2013، تأزمت العلاقات بين القاهرة وإدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما. ومع فوز الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، وتوليه السلطة في 20 كانون الثاني 2017، توقّع محللون وإعلاميون مصريون انفراجا كبيرا للأزمة، خصوصا ان علاقته بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بدت متقاربة ورائعة للغاية. لكن حظر أجزاء من المساعدات الأميركية لمصر في تموز الماضي بدّد تلك التوقعات المتفائلة.\r\n\r\nجهود متعددة تقول الدكتورة نهى بكر، أستاذة العلوم السياسية في الجامعة الأميركية بالقاهرة، لـ"النهار": "تحصل مصر على 1.3 مليار دولار (كمساعدات عسكرية كل سنة). واستمرت هذه المساعدات، ولم تزد رغم أن نظيرتها التي تقدمها الولايات المتحدة الى إسرائيل قد ارتفعت، مع الأخذ في الاعتبار أن القيمة الشرائية لهذا المبلغ انخفضت".\r\nوتضيف: "بعد وصول ترامب الى البيت الأبيض،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة