الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 27 °

صلاحيّات أردوغان سيف ذو حدّين... أين "مانع الصواعق"؟

المصدر: " ا ف ب"
جورج عيسى
Bookmark
صلاحيّات أردوغان سيف ذو حدّين... أين "مانع الصواعق"؟
صلاحيّات أردوغان سيف ذو حدّين... أين "مانع الصواعق"؟
A+ A-
بموجب تلك التعديلات سيتمتّع أردوغان بمزيد من الصلاحيّات التي قرّبت #تركيا كثيراً من النظام الرئاسيّ. فهو أصبح رئيس الدولة ورئيس السلطة التنفيذيّة ورئيس الحزب الحاكم في آن، بينما سيكون تعيين الوزراء مناطاً به أيضاً. وفي المجال الوزاريّ أيضاً، سيتقلّص عدد الوزارات من 26 إلى 16 عبر الدمج. وستشمل صلاحيّات أردوغان الجديدة أيضاً تعيين 12 من أصل 15 قاضياً في المحكمة الدستوريّة، إضافة إلى تعيين نوّابه وكبار القادة العسكريّين وتقديم الموازنة إلى البرلمان.\r\n\r\nأردوغان في مواجهة البرلمان\r\nيطرح مراقبون فرضيّة أنّ النظام الجديد سيجعل الرئيس التركيّ حاكماً مطلقاً من دون قيود تحدّ صلاحيّاته بحسب ما تفرضه المبادئ الأساسيّة للديموقراطيّة. لكن نظريّاً على الأقلّ، لا يزال الدستور التركيّ الجديد يسمح للرئاسة والبرلمان، بالحدّ من سلطتي بعضهما البعض. يستطيع أردوغان مثلاً أن يحلّ المجلس التشريعيّ، لكن بما أنّ الانتخابات الرئاسيّة والتشريعيّة ستجريان بالتوازي وفق الدستور الجديد، فإنّ حلّ البرلمان يعني حلّ الرئاسة حكماً. ويتمتّع البرلمان بسلطة حلّ نفسه (بغالبيّة ثلاثة أخماس أعضائه) وبذلك أيضاً يتمّ إنهاء ولاية الرئيس. بالمقابل، يحتفظ البرلمان بسلطة مبدئيّة على الرئيس التركيّ لكن مع صعوبة عمليّة في تطبيقها.\r\nيتمتّع المجلس التشريعيّ بالقدرة على التحقيق في جرم مشتبه بارتكاب الرئيس له...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة