الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

عون وجعجع وبينهما باسيل مسيحياً... هل صار اتفاق معراب من الماضي؟

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
عون وجعجع وبينهما باسيل مسيحياً... هل صار اتفاق معراب من الماضي؟
عون وجعجع وبينهما باسيل مسيحياً... هل صار اتفاق معراب من الماضي؟
A+ A-
يفسر هذا الواقع، وفق مصادر سياسية مطلعة، تعرّج التداول في التشكيلة الحكومية التي يقترحها رئيس الحكومة المكلف، فلا تنفرج الأمور طالما أن الممسكين بعصا التوازن لا يوافقون عليها، وهي أيضاً ترسم حدوداً وسقوفاً للرئيس في حسم خياراته، ما يؤكد أقله بعد سنة ونصف السنة على وصول الرئيس ميشال عون الى قصر بعبدا أنه لم يملك بعد أسباب القوة وطنياً وعلى مستوى الصلاحيات أن يتحول الرئيس القوي ويحسم الأمور، فيما هناك قوى سياسية وطائفية كثيرة تحتفظ بأوراق نفوذها الخاصة وقدرتها على فرض حصتها في التشكيلة وأيضاً في عملية التحاصص وتقاسم النفوذ العام. ثنائيات وثلاثيات طائفيةينطبق هذا الواقع على ثنائيات وثلاثيات طائفية ظهرت حساباتها السياسية وإمكاناتها في فرض أجندات مختلفة، بدءاً من "الثنائي الشيعي" القادر على إحداث توازن في القرار، إلى تشكيلات أخرى سنية ودرزية، فيما يبقى الموقع المسيحي يغالب على الضفتين الطائفية والوطنية. نتحدث مسيحياً في سياق التفاهمات والاتفاقات، عن تفاهم معراب بين "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية"، فوفق المصادر السياسية، لم يعد الاتفاق...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم