الثلاثاء - 29 أيلول 2020
بيروت 30 °

إعلان

مقتدى الصدر متهوّر ومتقلِّب لا يثبت على رأي

المصدر: " ا ف ب"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
مقتدى الصدر متهوّر ومتقلِّب لا يثبت على رأي
مقتدى الصدر متهوّر ومتقلِّب لا يثبت على رأي
A+ A-
\r\nعن سؤال: هل تريد فوز نوري المالكي أو هادي العامري ("حشد شعبي") في الانتخابات العراقية وبرئاسة الحكومة؟ الذي طرحه عليّ المسؤول نفسه الذي يتعامل مع أوضاع العراق وتطوراته في إدارة أميركية مهمة، أجبت: هادي العامري هو "الحشد الشعبي" أي "الحرس الثوري" الايراني وقائد "فيلق القدس" فيه الحاج قاسم سليماني الذي أسّسه. قد يأتي دوره لرئاسة الحكومة لاحقاً. المهم أن يتمكن من الاستمرار وينجح في أن يصبح "حشده" صاحب الكلمة الأولى بل الوحيدة في العراق أي مثل "حزب الله" تقريباً في لبنان؟ علّق: "أي مثل "الحرس الثوري". أجبت: نعم. المالكي أنتم أي أميركا "انغشّيتم" به عندما اخترعتموه أو بالأحرى أوصلتموه الى رئاسة الحكومة من زمان. صار إيرانياً مئة في المئة على ما يقول عراقيون كثيرون، سأل: "ماذا عن العبادي"؟ أجبت: العبادي لم يعرف إيران أيام نظام صدام حسين. لندن كانت منفاه لا إيران. ولذلك هي لا تحبّذه رغم أنه من "حزب الدعوة" حليفها الذي ينتمي إليه المالكي. وهو لا يشعر بالارتياح على الأرجح للطريقة التي تتعامل بها إيران معه ومع بلاده وحروبها وأزماتها. "الحزب" المشار إليه انقسم عملياً منذ وصول العبادي الى رئاسة الحكومة وإقصاء المالكي عنها. ويقول عراقيون مخضرمون عاشوا محنة العراق مع صدام وبعد إطاحته إن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول