السبت - 19 أيلول 2020
بيروت 29 °

بيلا حديد وبن ستيلر مصابان بمرض غريب... واللقاح بعد 5 سنوات؟

المصدر: " ا ف ب"
بيلا حديد وبن ستيلر مصابان بمرض غريب... واللقاح بعد 5 سنوات؟
بيلا حديد وبن ستيلر مصابان بمرض غريب... واللقاح بعد 5 سنوات؟
A+ A-

حمى، صداع، طفح جلدي...أعراض شائعة تُخبئ وراءها مرضاً غريباً أصاب بعض المشاهير ومن بينهم العارضة الشهيرة بيلا حديد والنجمة الشعبية شانيا توين والممثلان أليك بالدوين وبن ستيلر. قد تكون الصورة الخارجية مغايرة لما هي حقيقة، أحياناً كثيرة ينجح البعض في اخفاء الأعراض لكن الأرقام تشير الى ارتفاع نسبة الإصابة به. \r\n

لم تخفِ حديد الثمن الذي دفعته بعد الإصابة بداء اللايم تقول" اضطررتُ الى التخلي عن حلمي في الاستعراض في الألعاب الأوليمبية بعد إصابتي". لكن حديد ليست الوحيدة، هناك أيضاً النجمة الشعبية شانيا توين والممثلان أليك بالدوين وبن ستيلر المصابان بالمرض نفسه. \r\n

لقاح بعد 5 سنوات

شكّلت زيادة المرض وتفاقمه دافعاً امام شركات تصنيع الأدوية، فبعد ان شهدت اوروبا ارتفاعاً بنسبة 14% سنوياً بالإصابة بمرض اللايم، أجرت شركة فالنيفا الفرنسيّة المصنّعة للأدوية أول تجربة بشرية من لقاح ضد مرض داء اللايم. وهو ناتج عن بكتيريا تحملها الحشرات وتهاجم بلا هوادة الجهاز العصبي، بحسب موقع "الديلي ميل" البريطاني.\r\n

ويدّعي المصنّع أن فعالية اللقاح يمكن أن تصل إلى 96 في المائة، قد تتوفّر على نطاق واسع في غضون خمس سنوات فقط.\r\n

وكشف المدير المالي لشركة فالنيفا ديفيد لورنس إنه "يستثمر 350 مليون دولار في تطوير اللقاح كما يأمل أن يكون اللقاح متاحًا لدى الخدمات الصحية الوطنية لأنّ الشركة تهدف إلى تصنيعه بتكلفة منخفضة نسبياً.\r\n

وفي التفاصيل، يعمل اللقاح من خلال بدء نظام المناعة إنتاج الأجسام المضادة لمهاجمة البكتيريا مباشرة عن طريق استهداف القناة الهضمية للحشرة كما آكلة الدم البشري، ومن هنا تعجز البكتيريا المختبئة داخل الحشرة عن دخول دم الشخص.\r\n

حتى الآن، "لا توجد مخاوف تتعلق بالسلامة" للمرضى الذين تلقوا التطعيم. في حين أنّ النتائج تبدو إيجابية، فإن الشركة تركز أيضًا على زيادة معدل الحماية. يشير السيد لورانس أن اللقاح يعالج السلالات الـ6 المختلفة لهذه الحشرة.

لكن ما هو مرض اللايم ؟

داء اللايم هو نوع من الاضطرابات المَرَضية التي تُحدث إختلالاً في وظائف الجسم وخاصة الجهاز العصبي. ويأتي هذا المرض نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية من نوع البكتيريا البورلية البرغدورفيرية

(Borrelia burgdorferi ) التي ينقلها قراد الأيل (من صنف العنكبيات) أو الغزال أثناء تغذيته على دم الانسان المنقول بالقراد. \r\n

يجب أن تدخل البكتيريا لمجرى الدم عن طريق الجلد بالتصاق القراد لمدة تتراوح بين 24- 36 ساعة وتغذيته على الدم. ومن المهم ان نعرف ان العضّ من قبل القراد قد لا يتسبب في نقل البكتيريا منه لجسم الانسان، ولكن تكمن خطورة المرض في قدرته على الانتشار والتوسع في الجسم ليصل إلى الدماغ والقلب والمفاصل .

أعراض داء اللايم

تختلف الأعراض وفق انتشار المرض في جسم الإنسان لكن يمكن اختصارها بالآتي:\r\n

* الحمى\r\n

* الصداع\r\n

* ألم في العضلات\r\n

* الطفح الجلدي على شكل حلقة.\r\n

* التعب والإرهاق\r\n

* ضعف عام في العضلات\r\n

* ضيق في التنفس\r\n

* دقات قلب سريعة\r\n

ماذا عن العلاج؟

يعتمد العلاج على حدة الاعراض وبدء ظهورها، وبما ان المرض هو نتيجة بكتيريا يتمّ علاجه بواسطة المضادات الحيوية. احياناً لا يضطر المريض الى تناول الأدوية ويتمّ مراقبته فقط في حين تستوجب بعض الحالات المتقدمة الى تلقي مضادات حيوية. \r\n


الكلمات الدالة