الخميس - 21 كانون الثاني 2021
بيروت 13 °

إعلان

أنصار المعارض باشينيان تجمّعوا وسط يريفان... "علينا الاستمرار حتّى النّصر"

المصدر: أ ف ب
أنصار المعارض باشينيان تجمّعوا وسط يريفان... "علينا الاستمرار حتّى النّصر"
أنصار المعارض باشينيان تجمّعوا وسط يريفان... "علينا الاستمرار حتّى النّصر"
A+ A-

تجمع انصار المعارض الارميني #نيكول_باشينيان (42 عاما) في شوارع العاصمة #يريفان اليوم، املا في الضغط على النواب لانتخاب زعيمهم رئيسا للحكومة الثلاثاء.

وتجمع نحو 5 آلاف شخص في ساحة الجمهورية وسط العاصمة الارمنية، قبل التجمع المقرر الساعة 15,00 ت غ.

وسدّ متظاهرون لفوا اجسادهم باعلام البلاد، تقاطعات الطرق وهم يغنون ويرقصون ويرددون شعارات، ويعزفون الموسيقى دعما لزعيمهم باشينيان.
وقال الطالب الثانوي اروت كاشاتريان (17 عاما): "نحن نواكب لحظة حاسمة"، معتبرا ان على الحزب الجمهوري الحاكم ان يقبل بذلك. 

من جهته، قال فارتان ماداتيان، وهو محاسب (34 عاما): "سنواصل التظاهرات حتى يصل مرشح الشعب الى الحكم"، آملا في ان "يتحلى الجمهوريون بالمنطق ويصوتوا لنيكول" باشينيان.

ومنذ 13 نيسان، تشهد ارمينيا الجمهورية السوفياتية السابقة، ازمة سياسية غير مسبوقة مع حركة احتجاج ادت في 23 نيسان الى استقالة رئيس الوزراء سيرج سركيسيان الذي كان عُيِّن قبل ذلك بستة ايام من النواب رئيسا للوزراء، بعدما امضى عشر سنوات في منصب رئيس الجمهورية.

ودعي مجلس النواب الى جلسة طارئة الثلثاء لتعيين خلف له.

وتزعم حركة الاحتجاج ضد سركيسيان المعارض والصحافي السابق نيكول باشينيان، وهو حاليا المرشح الوحيد المعلن لمنصب رئيس الوزراء.

وبعد ايام من المفاوضات اعلن حزب "ارمينيا المزدهرة" السبت الذي له 31 نائبا في البرلمان انه سيصوت لصالح باشينيان، وكذلك حزب الفدرالية الثورية (سبعة نواب). ويمكن باشينيان ان يعول على اصوات نواب حزبه "ييلك" (9 نواب)، اي ما مجموعه 47 صوتا، لكنه يحتاج الى 53 صوتا ليتولى المنصب.

وهو بالتالي بحاجة الى بعض من اصوات نواب الحزب الجمهوري الحاكم الذي يملك الاغلبية المطلقة في البرلمان (58 نائبا). وكان هذا الحزب اعلن انه لن يقدم مرشحا وسينتظر لمعرفة اسماء كافة المرشحين لتحديد من سيدعم.

وقال فاغرام بغداساريان، المتحدث باسم كتلة الحزب الجمهوري في البرلمان: "اذا دعمت ثلاث قوى سياسية برلمانية مرشحا واحدا في انتخاب رئيس الوزراء، فان الحزب الجمهوري لن يعارض الامر".

وقال باشينيان الذي اعلن انه يرغب في اجتماع مع الحزب الجمهوري: "يبدو ان نواب الحزب الحاكم لا يرغبون في ان يكونوا عقبة امام ترشيحي".

ويرى بعض المحللين انه سيكون بامكان باشينيان ان يكسب اصوات بعض نواب الحزب الجمهوري. وقال المحلل ارفاند بوزوان: "انا متأكد من ان ستة من اعضاء الحزب الجمهوري، من الفئران التي تفر من السفينة، سيصوتون لباشينيان".

وللضغط من اجل انتخابه طلب باشينيان من انصاره تنظيم تجمع ضخم مساء اليوم.
وقال في شريط فيديو مخاطبا انصاره: "تجمعاتنا الرائعة واجتماعاتنا في البلاد كان لها تأثير قوي على الوضع (...) كل شيء سيسير على ما يرام. علينا الاستمرار حتى النصر". 


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم