الأحد - 20 أيلول 2020
بيروت 30 °

قررت المحكمة نزع آلات التنفس عنه لكنه صدم الجميع... ألفي ما زال حياً

المصدر: " ا ف ب"
قررت المحكمة نزع آلات التنفس عنه لكنه صدم الجميع... ألفي ما زال حياً
قررت المحكمة نزع آلات التنفس عنه لكنه صدم الجميع... ألفي ما زال حياً
A+ A-

يقاتل والدا الطفل ألفي ايفانز لكسب معركة الحياة لطفلهما المريض بعدما خسرا الدعم القانوني في قضيتهما وقرار المحكمة في وقف العلاج وسحب آلات التنفس عن طفلهما ألفي. \r\n

وبعد ان أجبر الأطباء مكرهين على نزع آلات التنفس عن الطفل ألفي، بقي هذا الطفل الشجاع على قيد الحياة "ويتنفس بمفرده من تنفيذ القرار العدلي ليلة الاثنين"، وفق ما أكد والده طوم. \r\n

بعد ان رفضت المحكمة العليا الإستجابة الى نداء والدة ألفي كايت جايمس بإعطائهما المزيد من الوقت، صدر قرار المحكمة الأخير الذي قضى بوقف الرعاية الصحية لابن السنتين. وقد أثارت قضية ألفي ضجة واسعة في انكلترا تحديداً وحول العالم، وعلّقت شريحة كبيرة من الناس على قرار المحكمة ودعمهم للطفل ألفي وإطلاق مجموعة هاشتاغ #alfiesfight- #savealfieevans- #alfiesarmy ، بالإضافة الى نشر صوره والمطالبة بالتحرك السريع. \r\n

ألفي يتنفس بمفرده ولكن!

وبعدما صدم هذا الطفل الصغير الجميع ببقائه على قيد الحياة طالب والده إعطاءه فرصة ودعمه طبياً بعد ان أظهر تقدماً وصموداً. وقال طوم للصحافيين: "انه يبذل ما بوسعه، لكنه يحتاج الى دعم، ستكون الساعات المقبلة صعبة لذلك سيحتاج الى دعم طبي". ويضيف: "نجح ألفي في التنفس لساعات طويلة بمفرده، الأطباء تنقصهم الجرأة وانا اؤمن انه بحاجة الى دعم طبي في الساعات القادمة ويجب احترام ذلك وإعطاؤه فرصة".\r\n

كل ما يطلبه والدا ألفي ان يُنقل الى ايطاليا لتلقي العلاج. وبالرغم من ذلك رفض القاضي هايدن طلب الأهل وأعطى الضوء الأخضر للأطباء لوقف العلاج وانهاء حياة ألفي. \r\n

واستطرد والده قائلاً: "استمر ألفي بالتنفس مما دفع الأطباء الى اعطائه الاوكسيجين والماء. برأيهم اننا نُعذبه لكن انظر اليه هو اليوم يتنفس دون جهاز اصطناعي ودون معاناة".

6 ساعات من دون ماء أو أوكسيجين

وبعد محادثات وتوسلات الوالد للأطباء لإعطائه الأوكسيجين إلا انهم تركوه لمدة 6 ساعات دون ماء او اوكسجين او طعام و"شعرتُ بالراحة عندما أكدوا انهم سيُعيدون اعطاءه الماء والأوكسيجين من جديد".\r\n

علماً انه في وقت سابق، أعلن البابا فرنسيس دعمه الكامل للعائلة بالرغم من قرار المحكمة بتوقيف الرعاية الصحية له. يعيش ألفي ابن 23 شهراً في حالة اللاوعي بسبب تضرر الدماغ في مستشفى بريطاني.\r\n

لاحظ والدا الطفل الذي وُلد في ايار 2016 ان ابنهما مختلف عن باقي الأطفال ولا يتصرف بطريقة طبيعية. حركات متشنجة، نعاس وقبضات يده مغلقة، لكن طبيب الأطفال أكد لهما أن سبب ذلك يعود الى تأخر في النمو.\r\n

وفي كانون الاول 2016، أُصيب الطفل ألفي بتعفن رئوي ومنذ ذلك الحين يعيش من خلال مساعدة تنفسية. هو اليوم في حالة اللاوعي في مستشفى للأطفال "Alder Hey de Liverpool" في إنكلترا.\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n


الكلمات الدالة