الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 30 °

طرابلس مهددة بكارثة بيئية برية وبحرية

المصدر: " ا ف ب"
طوني فرنجية
طرابلس مهددة بكارثة بيئية برية وبحرية
طرابلس مهددة بكارثة بيئية برية وبحرية
A+ A-

تتوالى منذ اكثر من يومين الانهيارات في حائط دعم جبل النفايات في طرابلس، وسط مخاوف خبراء صحيين وبيئيين من انعاسات ذلك على صحة المواطن والبيئتين البرية والبحرية المحيطتين بالمكب. 

امس كان الانهيار الاول، واليوم زادت الانهيارات، وكل جزء منها من نقطة مختلفة.\r\n

والخوف من الغد وما يحمله معه، خصوصا ان الغازات السامة لم تسحب من الجبل طيلة خمس سنوات، وانبعاثاتها تهدد بكارثة بيئية حقيقية قد تلحق بالمدينة نظرا الى خطورتها. \r\n

الجزء الشمالي من الجبل يطلّ على نهر أبو علي، والشمالي الغربي يقع في محاذاة البحر. أمّا الطرف الغربي من الجبل، فهو على تماس مباشر مع المنطقة الاقتصادية التي استحدثتْ أخيراً. كذلك الطرف الجنوبي، ملاصق لأرض المسلخ .\r\n

حائط الدعم دائري، يحيط بالجبل، جرى تشييده عام 2000، على أن يبقى لمدة 5 سنوات، وكان يفترض أن يتّسع لارتفاع 10 أمتار من النفايات حدا أقصى. في 2005، لم تتوصل الحكومة إلى حلّ، فاستمر العمل في ابقاء النفايات داخله. وفي 2010، جرى رفع الحائط متراً ونصفاً إضافيّاً، نتيجة الضغط عليه. وحاليّاً يبلغ ارتفاعه بين 10 و13 متراً، فيما تجاوز ارتفاع جبل النفايات 39 متراً، اي بارتفاع نحو 26 مترا عن الحائط الذي فيه تشققات عديدة يمكن أن تتوسع وتتمدد". وفي حال انهيار حائط الدعم، "سينهار جبل النفايات وستقع الكارثة الكبرى". يضيف حلواني: "إذا انهار الجبل، ستنجرف كميّات كبيرة من النفايات نحو النهر والبحر، أو إلى جهة المنطقة الاقتصاديّة. وهنا سنكون أمام كارثة بيئية فريدة من نوعها". \r\n

انهيار جبل النفايات سيؤدي الى توجه النفايات الى البحر، وهذا كما قال اكثر من ناشط بيئي وفي الحراك المدني "سيؤثر سلباً على البيئة البحرية ويؤذي الثروة السمكية. وقد تجرف التيارات البحرية النفايات إلى أماكن بعيدة، ما يؤدي الى توسع بقعة التلوث."\r\n

\r\n




\r\n

\r\n

\r\n

\r\n