الخميس - 01 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

لأول مرة... مناظرة بين مرشحي عدد من اللوائح الانتخابية في عكار

المصدر: " ا ف ب"
عكار-ميشال حلاق
لأول مرة... مناظرة بين مرشحي عدد من اللوائح الانتخابية في عكار
لأول مرة... مناظرة بين مرشحي عدد من اللوائح الانتخابية في عكار
A+ A-

نظمت، في خطوة غير مسبوقة، مناظرة مباشرة بين مرشحي عدد من اللوائح الانتخابية في دائرة الشمال الأولى في قاعة فندق جنة عرقة في بلدة الحاكور- عكار، بحضور عدد من الناشطين في المجتمع المدني. \r\n

\r\n

تحدث في المناظرة النائب السابق كريم الراسي عن لائحة "القرار لعكار" وأحمد جوهر عن لائحة "عكارالسيادة" والدكتور كمال خزعل المرشح على لائحة "قرار عكار"، ورلى المراد عن لائحة "نساء عكار". وغاب عن المناظرة المرشح جيمي جبور عن لائحة "عكار القوية" والمرشح جان موسى عن لائحة "المستقبل لعكار" بدواعي الارتباط المسبق بمواعيد مختلفة.\r\n

\r\n

وقدم للمناظرة وأدار النقاش الدكتور محمد بدرا وعمر غازي، وتحدث المرشحون الاربعة عن النقاط الاساسية في مشاريع لوائحهم الانتخابية، والتي شددت بشكل اساسي على اهمية اجراء الانتخابات وديمقراطيتها.\r\n

\r\n

أما بشأن القانون الجديد والثغرات التي تعتريه، فقد سجل المتحدثون انتقادهم القانون الذي، برأي البعض، قد أخذ البلد باتجاه تعزيز الطائفية بدل العمل على إلغائها. كما كانت دعوة الى تعديل التمثيل السياسي لعكار، بما يتناسب مع حجمها الانتخابي.\r\n

\r\n

كما تم طرح مشروع لتعديل عائدات الصندوق البلدي ورفعها للبلديات حديثة التأسيس، كما هو حال معظم بلديات عكار لتسريع التنمية فيها وإلحاقها بالبلديات التي استفادت من الصندوق البلدي منذ عشرات السنين.\r\n

\r\n

وركز المتحدثون في مداخلاتهم على دور المرأة والشباب في المشاركة في الحياة السياسية العامة والتشديد على دور المجتمع المدني والأهلي في هذا الإطار.\r\n

كما كان طرح لجملة المشاريع التنموية التي تحتاج إليها المنطقة، ولا سيما على صعد البنى التحتية والزراعية والبيئية والتربوية والاقتصادية عموماً، والصحية ومشاريع مياه الشرب والصرف الصحي والطرقات الرئيسية والفرعية، الى جانب أهمية إدارة ملف النفط وحماية الثروة النفطية لصالح الدولة ومؤسساتها والشعب اللبناني، وتشغيل مطار القليعات والجامعة اللبنانية وبعض المشاريع الهامة، ولا سيما "النافعة" في عكار. \r\n

وشدد المتحدثون على متابعة هذه المشاريع حتى تحقيقها في حالة انتخابهم في المجلس النيابي.\r\n

\r\n

\r\n

\r\n