الإثنين - 04 تموز 2022
بيروت 29 °

إعلان

يوسف: الإفراج عن خاطفي الطيارين التركيين يثبت طغيان قانون الغاب\r\n

A+ A-

رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب غازي يوسف في حديث الى إذاعة "لبنان الحر"، أن على "الحكومة الحالية والسلطات الأمنية القيام بعمل جاد، من أجل تأمين الإستقرار والأمن في مدينة طرابلس". وأشار الى مشكلة قائمة ومزمنة "تكمن في وجود مسلحين تابعين لقرار من خارج لبنان يريد أن يفجر الوضع في طرابلس، إضافة إلى تغلغل سرايا دفاع المقاومة في عدد من المناطق اللبنانية خارج ضاحية بيروت، وهي اليوم تحتاج الى قرار سياسي يسمح بدخول القوات الأمنية الى طرابلس".


وعن تحرير مخطوفي أعزاز، سأل "كيف يفرج القضاء اللبناني عن خاطفي الطيارين التركيين؟"، واعتبر أن بهذا العمل "يسمح القضاء للناس بالخطف، ويعلمنا درساً وهو أن لا دولة في لبنان، ولسوء الحظ نبرهن يوماً بعد يوم أن قانون الغاب هو الطاغي في لبنان، وإذا خطف أحد يجب أن نخطف آخرين ونساوم فنصل إلى نوع من تسوية خارج القانون والقضاء". وشدد على أن "ما حصل هو عيب على الحكومة اللبنانية، ويرسم رسالة واضحة أن لا مؤسسات ولا دولة في لبنان".


وعن انعقاد الجلسة النيابية، أوضح يوسف "اننا ذاهبون إلى جلسة إنتخابات اللجان اليوم، إنما لن نذهب إلى جلسة الأربعاء". وأوضح أنه "لا يمكن عقد جلسة نيابية تشريعية في ظل حكومة مستقيلة، ويجب تأليف حكومة جديدة اليوم قبل غد، لا تستفز أحداً وتقوم بالأمور اليومية وتخدم الناس، فلا يمكننا إقرار أي قانون في ظل عدم وجود حكومة". وأكد أن "فريق 8 آذار يعطل حياة اللبنانيين بالتمسك بالشروط التي تعرقل قيام حكومة". كما دعا "رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان والرئيس المكلف تمام سلام الى تطبيق صلاحياتهما وإيجاد تشكيلة حكومية ونذهب بعدها الى مجلس النواب وتأخذ الثقة او لا".


وعن لقاء المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم بعلي مملوك وبحثهما في قضية المخطوفين، اعتقد يوسف أن هذا الأمر قد حصل، "لأنه كان من الصعب جداً أن يطلق سراح المخطوفين من دون موافقة بشار الأسد ومملوك".

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم